الجمهورية توداي
جريدة شبابية مستقلة

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

عبير غريب تكتب .. القصة الحقيقية لـ مسلسل أوبرا عايدة .

أوبرا عايدة ليس مجرد مسلسل بل واقع مرير أثار الجدل .. إليك التفاصيل

كتبت : عبير غريب .

هل قمت بمشاهدة مسلسل أوبرا عايدة ؟؟ وإن تمكنت من المشاهدة هل راودك عقلك للبحث في الحقيقة ؟؟؟
هل يمكن لشخص قتل أعداد كبيرة لرؤية من يحب ؟؟

حتى لو أنك لم تشاهد المسلسل ، فـ لا داع لرؤيته لمعرفة الحقيقة في ذلك المقال سأجمع لك كل شئ عن قضية تحولت إلى الرأي العام في فترة من الفترات .. أتبع معي في نشاط ذهني

القضية تدور حول ” عايدة نور الدين ” بغض النظر عن حالتها الاجتماعية في ذلك الوقت أو يوم ولادتها .. دعنا من كل تلك الأمور لنخوض في القضية بشكل مباشر .

هي ممرضة مصرية عملت لمدة 7 سنوات في مستشفى الأسكندرية الجامعي في قسم العناية الفائقة وتم تلقيبها بالممرضة المثالية ويوجد أوراق لإثبات ذلك .

عايدة نور الدين
عايدة نور الدين

في بداية الأمر كان يتم إجراء بعض العمليات الجراحية للمرضى وتتم العملية بنجاح تام ، ولكن بعد النقل إلى العناية المركزة يتوفى المريض ولم يحدث هذا مرة واحدة فقط بل أكثر من 27 حالة بنفس الأسباب وهي إرتخاء في عضلات الجسم بالكامل وبالتالى توقف التنفس  .

- اعلانات الجمهورية اليوم -

كتبت : عبير غريب .

ولسبب وجود عايدة في هذا القسم تم الإتهام الأول لها ، وتم تقديم بلاغات كثيرة ضدها من داخل وخارج المستشفي ، وبالفعل تم القبض عليها وعند بداية التحقيقات بدأت المغالطات وإثارة الجدل .. أنت كـ شخص طبيعي ستتوقع أن الأمر سينتهي عند هذا وأنه تم الإعتراف بالجريمة وتم الحكم بالإعدام وإنتهي الأمر .. ولكن كل هذه الأحاديث لم تحدث من الأساس والواقع غير ذلك

عايدة بالفعل قالت ” أيوة أنا اللى كنت بقتلهم في البداية كنت بعمل كدا وبديهم المادة الضارة دي علشان أنا بحب دكتور هشام ( ودا الدكتور اللي هي كانت بتموت المرضي اللي بيعملهم عمليات ) وكنت بشعر بسعادة كبيرة وهو جنبي وأنا شيفاه ، فـ كنت بعمل كدا علشان يلحق المرضي وأشوفه ، بس بعد كدا الموضوع قلب معايا بلذه وكنت بحب أشوف المرضى وهي بتعاني وبتموت ” ، أعرف ما يدور في رأسك هو ” تمام المتهمة اعترفت المفروض تاخد إعدام والقضية تنتهي ” كلام معقول ولكن أنتظر معى في النهاية سنتنهدش من المؤكد ..

مع ظهور طرف جديد في القضية ” آمر أبو هيف” المحامي المدافع عن عايدة والذي بالفعل نجح في براءة المتهمة من كل التهم المسندة إليها ، وتم الحكم عليها بـ 7 سنوات سجن فقط وقضت مدتها وخرجت للنور مرة أخري دون تطبيق حكم الإعدام عليها .

آمر أبو هيف
آمر أبو هيف

أعتقد أن السؤال الحالي الذي يجب طرحه ” إزاي هي بعد ما إعترفت بكامل قواها العقلية إنها عملت كدا يتم براءتها وتطلع من السجن كمان ؟ ” .. قبل الإجابة على هذا السؤال دعنا معًا نرتب التهم المنسبة إليها أو التى تقوم بإدانتها

 

1 أن الموت ينتهي حينما تأخذ الممرضة عايدة أجازة

2 الزملاء أدلوا بشهادة أن هذا كان يحدث دائما مع مرضى دكتور هشام بالأخص لأنها تحبه وتفعل أي شئ من أجله

3 الموت يحدث في مواعيد عملها فقط

4 أن موت شخص يدعي عبد القادر هو من فتح باب الإتهام بقوة عليها لموته مباشرة بعد إعطائه حقنة وريد وقالت والدته ” عايدة جت تديله حقنه وأنا مسكت ايد ابني علشان ياخد الحقنه وبعدها مات ولما الطب الشرعي فحصه طلع إن هو ميت بنفس نوع العقار المؤدي إلى قطع التنفس ” .. ولكن أثناء جلسة المحكمة جاءت عايدة ومعها أخرين من النساء في الحبس لكي تتعرف والدة عبد القادر عليها من بينهم ولكنها لم تقدر على التعرف عليها وهذا من ضمن أسباب براءة عايدة .

رد “آمر أبو هيف ”  على تلك التهم في حلقة مع الإعلامي وائل الابراشى قائلًا ” أن عايدة كبش فداء ، وأنها كانت واخدة عقار بيخلى الشخص ميكونش في حالته الطبيعية فـ الاعترافات اللي هي اعترفتها دي متنفعش لانها مكنتش في وعيها الكامل ، وأن هي من العذاب والضغط اللي شافته جوا ضربوها ورموها من الدور الأول وقالوا انها هي اللي عاوزة تنتحر وحتى لو كانت عاوزة ترمي نفسها فـ هي اختارت دا أهون من اللي كانت شيفاه جوا ” .

وحاول وائل الابراشي في المحاورة أن يستنطق عايدة لكنها كانت متناقضة بشدة في كلامها ، وعند الأسئلة القوية تقوم بالرمى على المحامي لكي يأخذ هو بالرد على الأسئلة ، وعند مواجهة عايدة بحبها لـ دكتور هشام أبو رحمة .. أنكرت ذلك وقالت ” أنا مش بحب دكتور هشام ولا حاجه أنا بحب أستاذ آمر أبو هيف ” ، أعرف أنك الآن تواجه الكثير من السخافة في أقوالها ولكن هذا ما حدث بالفعل .

وأكملت ” المرضي مكنوش بيموتوا عندي انا بس كان في نبطشيات تاني ناس بتموت بسبب التنفس وأنا كنت في بيتي يعني معقولة هاجي اعطيله العقار اللي يموته وأمشي اروح بيتي .. أنا اتظلمت وإتاخدت في الرجلين علشان أنا كنت في المهنة دي لحبى فيها وكنت بحب اشفق على الناس وأساعدهم ” .

- اعلانات الجمهورية اليوم -

كتبت : عبير غريب .

ولكن من كثرة التناقض في كلام عايدة تم سؤال دكتور هشام أبو رحمه .. هل كانت عايدة تحبك ؟
أجاب ” أنا كنت حاسس انها بتستلطفني من كلامها ، فأنا بعدت عنها لمدة 3 شهور وزميلاتها قالولي كلمها عادي وعاملها زينا هي غلبانه فأنا رجعت اكلمها تاني ” .

أما عن مسلسل أوبرا عايدة فهو مسلسل من بطولة يحيي الفخراني والفنانة حنان ترك مجسد لهذه القصة الحقيقية ولكن مع تغيير جزء من الحقيقة وذلك للبعد عن أي حقوق فكرية وغيرها وجعل في القصة عايدة طبيبة وليس ممرضة وأنها قامت بقتل شخص واحد فقط وليس 29 كما يقال في القصة الحقيقية ، وترك المؤلف في نهاية المسلسل نهاية مفتوحة .

وهذا أغلب ما ورد في قضية “عايدة نور الدين” وإلي الآن يوجد أشخاص ضد المتمهة ” عايدة ” ويوجد أخرين معها قلبًا وقالبا .

وفي النهاية أحب أن أقول أنه يوجد طرف شديد الذكاء في قتله 27 شخص أو أكثر دون أن يترك ورائه أثر واضح ليتم اتهامه بشكل صريح ، أو شخص رغم قتل متهمه 27 شخص أثبت براءته .. سواء قتلت او لم تقتل فـ هذا ما حدث في أغرب قضية رغم اعتراف المتهم يتم الإفراج عنه بعد 7 سنوات فقط رغم وقوع حكم الإعدام عليه .

 

أقرأ أيضًا ..

عبير غريب .. كذبة إبريل أن يتم دعوتك على حفلة موسيقية لأشخاص متوفين .

عبير غريب تكتب .. يجب أن تكون مجرمًا لتحظي بدش ساخن

عبير غريب .. تعويم الجنيه ببساطة .

مدير تحرير الجمهورية اليوم عبير غريب في زيارة إلي اهل المتوفية ملك .

عبير غريب .. غسيل الأدمغة الفن الخفي وراء تدمير العقول .

عبير غريب تكتب لا تتزوجينه أربعيني .

عبير غريب تكتب إحتفاظك للأشياء قد يحولك إلى نباش قمامة .

عبير غريب تكتب .. التولبا من هو الشخص الخفي بداخلك ؟

 

 

 

 

 

 

 

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.