الجمهورية توداي
جريدة شبابية مستقلة

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

أبشع 10 جرائم قتل هزت قلوب العالم2 .

أبشع 10 جرائم قتل هزت قلوب العالم2 .

تظل الحوادث و الجرائم  كما هي مستمرة  و يظل الكابوس مستمر  و يلاحق البشر في ظل هذه الحياة الصعبه حتى تصدرت الحوادث البشعة حياتنا و اليكم ..

أبشع 10 جرائم قتل هزت قلوب العالم2 .

كتبت: نورا محمد

الجريمة الاوله .
أبشع جريمة قتل مصرية فى 2013:

تبدأ القصة مع رجل سودانى يعيش فى مصر، أراد أن يوكل محامى لابنه المتهم فى جريمة قتل، فذهب إلى محامى، لكن اختلف على الأتعاب، حيث طلب المحامى 120 ألف جنيه  اتعاب ولم يكن يملك الرجل السودانى إلا 90 ألف جنيه، فرفض المحامى الترافع عن ابنه لحين استيفاء الأتعاب كامله .
وهو ماجعل الرجل يكتم أنفاس المحامى فى مكتبه حتى تأكد من وفاته، ثم قام بتقطيع الجثة باستخدام سكين، إلى أشلاء لإخفاء معالم الجريمة خلف مقابر الوفاء والأمل فى منطقه  مدينة نصر، وكانت النتيجة ذهاب الأب إلى ابنه ليتحولا إلى قاتلين لن يجدا من يدافع عنهما.

- اعلانات الجمهورية اليوم -

الجريمة الثانيه .

- اعلانات الجمهورية اليوم -

قتل الطفلة زينة بعد محاولة اغتصاب فاشلة:
وهى الجريمة التى ارتكبت بحق الطفلة زينة فى مدينة بورسعيد، والتى هزت مشاعر المجتمع المصرى، وصنفت على أنها جريمة من أبشع الجرائم فى العالم .

وتعود القصة إلى أن زينة طفلة فى سن  الخامسة من عمرها، و كانت تلعب أمام منزلها  حيث قام باختطافها بواب العمارة وأحد جيرانهم لم يبلغوا من العمر 17 عاما , وذهبوا بها إلى سطح العمارة لمحاولة اغتصابها.
وعندما أدركت الأم غياب ابنتها، أخذت تنادى عليها، فلما سمع هؤلاء الشباب صوت والدتها صرخت الطفلة فقاموا بإلقائها من منور العمارة، فأصابتها الكسور ونقلوها إلى المستشفى، وبمجرد وصولها توفيت  وانتهت طفولتها على يد الذئاب البشرية.
و تستمر جرائم و يستمر الرعب و الخوف بين الناس و تستمر اللاحادث

و أصبحنا في هذا العالم نفتح اعيننا علي الكثير من  جرائم القتل المنتشرة  في جميع انحاء العالم  بل ايضا السرقة و غيرها من  التحرش و تظل هذه الجرائم ثابته في العقول ولا تختفي بل تتغير  و تتجدد  كلما حدثت جريمة قتل جديدة و اليكم …

أبشع 10 جرائم قتل هزت قلوب العالم2 .

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.