الجمهورية توداي
جريدة شبابية مستقلة

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

الانتخابات البلدية في تركيا: سباق محتدم في إسطنبول بين أردوغان وإمام أوغلو

الانتخابات البلدية
كتب الخبر كريم وحيد

يشارك الأتراك في الإنتخابات البلدية اليوم الأحد، والتي تنصب تركزها على جهود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لاستعادة السيطرة على مدينة إسطنبول من خصمه الرئيسي أكرم إمام أوغلو، الذي يسعى لتعزيز دور المعارضة كقوة سياسية بعد خساراتها الكبيرة في الإنتخابات العامة الماضية.

تم فتح مراكز الاقتراع في شرق تركيا الساعة السابعة صباحًا وتُغلق أبوابها الساعة الخامسة مساءً. من المتوقع أن تُعلن النتائج الأولية في الساعة العاشرة مساءً بتوقيت جرينتش.

تشير الاستطلاعات إلى تقارب السباق الانتخابي في إسطنبول، المدينة التي يبلغ عدد سكانها 16 مليون نسمة وتعد قلب اقتصاد تركيا، حيث يواجه إمام أوغلو تحديًا من مرشح حزب العدالة والتنمية والوزير السابق مراد قوروم.

من المحتمل أن تكون العوامل المؤثرة في نتائج الانتخابات تشمل المشاكل الاقتصادية الناتجة عن التضخم الذي يبلغ ما يقارب 70٪، بالإضافة إلى آراء الناخبين الأكراد والإسلاميين حول أداء الحكومة وتطلعاتهم نحو التغيير السياسي.

على الرغم من أن الهدف الرئيسي لأردوغان هو إسطنبول، إلا أنه يسعى أيضًا إلى استعادة العاصمة، أنقرة. حيث فازت المعارضة بالمدينتين في عام 2019 بعد فترة طويلة من سيطرة حزب العدالة والتنمية الإسلامي وأسلافه على الحكم.

- اعلانات الجمهورية اليوم -

تحسنت فرص الرئيس أردوغان نتيجة انهيار تحالف المعارضة الذي هُزم العام الماضي، على الرغم من أن إمام أوغلو ما زال يحظى بتأييد الناخبين خارج أحزاب المعارضة.

- اعلانات الجمهورية اليوم -

كانت للناخبين المؤيدين لحزب المساواة وديمقراطية الشعوب دور هام في فوز إمام أوغلو في عام 2019، حيث يتوقع أن يتخلّى العديد منهم عن ولائهم للحزب ويصوتون لصالح إمام أوغلو في انتخابات إسطنبول هذه المرة.

في جنوب شرق البلاد، الذي يقطنه غالبية من الأكراد، يسعى حزب المساواة وديمقراطية الشعوب لإعادة تأكيد قوته بعد إقالة حكام بلديات الحزب الكردي الموالين في أعقاب الانتخابات السابقة بسبب اتهامات بالتورط مع المسلحين.

إحدى العوامل التي تعمل ضد أردوغان هي زيادة التأييد لحزب الرفاه الجديد الإسلامي بسبب موقفه المتشدد ضد إسرائيل في حرب غزة وعدم الرضا عن أسلوب تعامل حزب العدالة والتنمية الإسلامي مع الاقتصاد.

الانتخابات البلدية

أقرأ ايضا:-

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.