الجمهورية توداي
جريدة شبابية مستقلة

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

خلف الحبتور…. مصر ستصبح أكبر بوابة للإستثمار في العالم وستستغني عن القروض.

كتبت:سوهندا يوسف.

 

 

 

كشف رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور، أن مصر يمكنها أن تسدد القروض التي عليها إذا استجابت لإقامة مشروع في شارع صلاح سالم بالقاهرة.

 

رجل اعمال اماراتي خلف الحبتور

 

وقال الحبتور في تصريحات تلفزيونية، إن تطوير البنية التحتية في مصر والتي من بينها شبكة النقل الحديثة وإنشاء العديد من وسائل النقل “القطار الكهربائي، المونوريل، عامل رئيسي من أجل جذب الاستثمار داخل البلاد.

 

 

 

وأضاف رجل الأعمال الإماراتي، أن المسؤولين في الإمارات يعملون من أجل خدمة الوطن، مشيرا إلى العديد من التسهيلات اللازمة التي تقدمها أبو ظبي لجذب الاستثمار.

 

 

 

وتابع “لكن رغم تطوير شبكة الطرق في مصر، تحتاج إلى طرق دعاية مختلفة من أجل جذب المستثمرين في مختلف المجالات”.

 

 

 

شارع صلاح سالم-قصرالنيل -بالقاهرة

- اعلانات الجمهورية اليوم -

وأكد “أنه تقدم لمسؤولين مصريين بفكرة مشروع من أجل تنفيذه داخل مصر”، إلا أنه لم يتلق ردا على هذا المقترح، مشيرا إلى أن “تكلفة هذا المشروع وصلت إلى حوالي 6 مليارات دولار”.

 

 

 

 

وعن طبيعة المشروع أوضح الحبتور أنه أعد الدراسة ووضعها أمام مسؤولين (لم يسمهم)، لافتا إلى أن المشروع يبدأ من الكلية الحربية حتى آخر شارع صلاح سالم، وقال “سأحول هذا الشارع إلى جنة الدنيا على الأرض”.

 

 

 

- اعلانات الجمهورية اليوم -

وتابع “هذا المشروع سيكون أكبر بوابة وأهم من برلين ولندن وأكسفورد”، وأكمل “مصر الخير فيها كل شيء ما تحتاج لشيء، إذا عملت هذا المشروع ما تحتاج لقروض، وتقدر مصر تسدد قروضها”.

 

 

ولفت رجل الأعمال الإماراتي إلى أنه شاهد مشروعات قومية ضخمة يتم تنفيذها داخل مصر؛ خاصة الزراعية منها لأنها أولوية؛ وتُعتبر مؤشرًا على تفوق مصر على بعض الدول الأوروبية؛ خاصة بالتوسع في زراعة القمح، مؤكدًا أن المستثمر يبحث عن سرعة اتخاذ القرار لدى المسؤولين لتشجيعه.

 

رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور

و قد طرح الحبتور رؤيته لانطلاق الاقتصاد المصري وأن كلمة السر في إزدهار الاقتصاد الإماراتي هي الإستعانة بأصحاب الخبرات الناجحين في سوق الأعمال وليس فقط الأكاديميين وذلك من أجل إنجاح الأفكار حيث أن مستقبل البلاد يبني بالعلم وأصحاب الخبرة والأفكار الخلاقة بجانب إدارة تتمتع بالسرعة والدقة والشفافية لجذب الاستثمار.

 

خلف بن أحمد الحبتور 1949 ملياردير إماراتي  وهو مؤسس ورئيس مجلس الإدارة في “مجموعة الحبتور“ منذ عام 1970 بالإمارات العربية المتحدة، وأيضاً يشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة “دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين، ونائب رئيس مجلس أمناء “مؤسسة الجليلة”.

 

 

 

 

صنف ضمن أعظم 500 شخصية عبقرية في القرن الواحد والعشرين لعام 2006 ، وتم اختياره كسفير فوق العادة من المعهد الأميركي للسيرة عام 2004 تقديراً لإنجازاته على الصعيد المهني، وأدرجه المعهد ضمن كتابه “روّاد الفكر العالمي“ في 2005 ، واسماه المعهد ب” أحد عباقرة الإمارات “في مجال الإنجازات القياديّة.

 

واعتبر كأفضل مستثمر سياحي في الوطن العربي من المركز العربي السياحي في 2015وحصل على وسام الإستحقاق من الجمهوريه المجرية 2016 بجانب ميدالية الهلال الأحمر الذهبية للأعمال الإنسانية في 2012 ودرع الإستحقاق من الأمم المتحدة لدعمه للقضية الفلسطينية 2011.

 

 

كما كان العضو غير الأمريكي الوحيد في مجلس الحكام العالمي في المنظمة الأميركية المتحدة للخدمات USO” . بين 1994 و 1997 , وقد نال خلال مسيرته المهنية الحافلة بالإنجازات العديد من الجوائز منها جائزة القيادة البارزة للأعمال و “التميّز الخليجي“ في 2005 وجائزة السلام العالمي من”المؤتمر الثقافي الأميركي الموحد، وجائزة الطاووس الذهبي عامي 2017,2018.

 

بالإضافة إلى جوائز تقديرية من “المنظمة الدولية لإغاثة الأيتام المحتاجين ومن “جمعية إغاثة أطفال فلسطين“ و من “مركز العين للأطفال المعوقين“، و”مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، بجانب وسام برتبة فارس عام 1995 من رئيس الجمهورية اللبنانية.

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.