الجمهورية توداي
جريدة شبابية مستقلة

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

أستاذ بالطب النفسي يشرح جلسات الكهرباء على المخ و تأثيرها

جلسات الكهرباء مع د. محمد محمود حمودة استشاري الطب النفسي

كتب: عمر عبدالهادي

يبقى الهاجس من الجلسات الكهربائية المستخدمة في العلاج النفسي موجودًا وعلى نطاق واسع.

و يعتبر هذا الهاجس ضمن أشهر الأسباب التي ساعدت على نشر وصمة الطب النفسي وعزوف المرضى عن العلاج.

كما قد يؤدي هذ التخوف لتفاقم حالتهم ويصعب علاجهم، لدرجة تؤدي لأذيتهم أو أذية من يحيط بهم.

في هذا الصدد يشرح أ.د محمد محمود حمودة أستاذ مساعد و استشاري الطب النفسي و الإدمان ب جامعة الأزهر عن “جلسات الكهرباء في المخ و تأثيرها”، وذلك في فقرة مستقلة على برنامج “القاموس الثقافي” الذي يعرض على القناة الثانية للتلفزيون المصري.

فيذكر أن ضمن أكثر الأسباب في نشر هذا الهاجس هو الأفلام التي أساءت طرح الطب النفسي و الجلسات الكهربائية.

- اعلانات الجمهورية اليوم -

ويضيف قائلًا: “جلسات الكهرباء هي وسيلة لإعادة ضبط كهرباء المخ تماثل وظيفيًا جهاز الصدمات الكهربائي المستخدم في حالات توقف القلب”

- اعلانات الجمهورية اليوم -

فيوضح: “كما أن القلب يعمل من خلال موجات كهربائية وفق ديناميكة معينة تحافظ على انتظام إيقاعه، فكذا الحال في المخ “.

كما نوه أن الجلسات الكهربائية يتم الحصول عليها في غرفة عناية مركزة، تحت تخدير وباسط للعضلات، مع وجود طبيب تخدير”.

لذا يؤكد أنها غير مزعجة البتة ولا يحدث معها تشنجات .

كذلك أوضح: “اكتشفوا أن جلسات الكهرباء لها نتيجة فعالة جدًا في علاج بعض الأمراض مثل النوبات الذهانية الحادة، و تقليل حدة أعراض الوسواس القهري، و النتيجة العلاجية للجلسات أفصل من النتيجة الدوائية كمان أن الأعراض الجانية أقل حدة، لدرجة أن لها الأولوية عن العلاجات الدوائية في حالات الحمل و الرضاعة، وفي المجمل فلا مانع من جلسات الكهرباء إلا في حالات اضطراب انتظام القلب”.

و عن اتهامها بأنها تسبب تشنجات، فقد ذكر الدكتور “حمودة” أنه لم يعد ذلك موجودًا البتة، و ذلك بعد توافر الاحتياطات، و على العكس، فنحن نستخدمها في علاج التشنجات غير القابلة للعلاج الدوائي أو ما تعرف ب” Refractory epilepsy”.

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

- اعلانات الجمهورية اليوم -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.