جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

منتدى شباب العالم.. إيقاد شعلة السلام إذانا ببدء حوار عالمي بناء لإنقاذ البشرية

140

شرم الشيخ : كريم فهمي

نحو إيقاد شعلة السلام إذانا ببدء حوار عالمي بناء لإنقاذ البشرية من وهلات تحديات جمة تجابه المجتمع الدولي، تجمع أكثر من 7 آلاف شاب من 197 دولة في مدينة شرم الشيخ على أمل إعادة ترتيب السياسات الدولية وفق منظور شبابي يستطلع آفاق السلام والأمن ويضع حلولا لمشكلات الحروب والنزاعات وبضيئ وجدان الشعوب نحو التنمية المستدامة ويخاطب عقول وضمير العالم بالفن والثقافة.. وفي ضوء هذا أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي شارة البدء الرسمي لمنتدى شباب العالم في نسخته الثالثة بمدينة السلام؛ ليكون منصة تبعث رسائل محبة وسلام واعتزاز قائمة على الحوار البناء.

ويأتي انعقاد منتدى شباب العالم هذا العام ترسيخاً لوصف الرئيس السيسي المنتدى بأنه فرصة “لمد جسور الحوار والتواصل بين الشباب من أنحاء العالم كافة”، حيث يمثل المنتدى، بمحاوره الثلاثة السلام والتنمية والإبداع، منصة حوار وتفاعل بنّاء بين شباب العالم، حول قضايا وموضوعات تمثل محور اهتمام الرأي العام العالمي، بهدف تبادل الآراء والخبرات، والتواصل مع كبار صانعي القرار والمفكرين في العالم، في إطار حضاري وثقافي يعكس مبدأ قبول الآخر والتعايش المشترك.

وتوضع على مائدة حوار منتدى شباب العالم، قضايا الأمن والسلم الدوليين، لا سيما أن العديد من التحديات تطفو على السطح، مثل الإرهاب والحروب غير النظامية، وما يمكن أن تقوم به المنظمات الدولية والإقليمية في صيانة الأمن والسلم الدوليين والعمل على عدم نشوب الحروب ودعم جهود نزع السلاح النووي.

“يشرفني أن أعلن من هنا، من أرض سيناء المباركة انطلاق منتدى شباب العالم فى نسخته الثالثة بشرم الشيخ ، ليكون منصة لرسالة محبة وسلام، وحوار بناء، نوحد به عزمنا نحو مستقبل أفضل”.. بهذه العبارات أطلق الرئيس السيسي أعمال الدورة الثالثة لمنتدى شباب العالم ليكون جسرا عابرا للحضارات وواصلا بين الأجيال والحاضر والمستقبل.

وتأتي جلسات منتدى شباب العالم هذا العام على درجة غير مسبوقة من الذكاء في الطرح والاستشراف في الرؤية.. والبداية مع البعد الإنساني والمكاني، إذ يركز المنتدى في واحدة من جلساته الرئيسية على مسألة الحوار والجوار في منطقة البحر المتوسط، حيث نشأت حضارات إنسانية عريقة تعارفت وتشاركت تاريخا مشتركا بكل أبعاده الإنسانية، وتهدف هذه الجلسة إلى تفعيل النقاش ما بين الماضي والحاضر، وكيف أن حوض البحر المتوسط قد ربط بين شعوب المنطقة وأنتج تراثا مشتركا، وصولا إلى اليوم، الذي يتطلب تضامنا وتضافرا من أجل حماية الإرث الثقافي والآثار كرمز للحضارة والهوية الفريدة لكل دولة، وإثراء مختلفا لأشكال التعاون والتكامل الثقافي، من أجل إنشاء مساحة كافية للحوار بين شعوب المتوسط ومساحة أكبر لتلاقي الحضارات.

وتضم قائمة الشخصيات الدولية رؤساء عدة منظمات دولية كبرى التي تشارك في أعمال المنتدى التي تستمر حتى الثلاثاء المقبل : أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، ويوسف أحمد العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، والسفير ناصر كامل السكرتير العام لمنظمة الاتحاد من أجل المتوسط، وهولين زاو السكرتير العام للاتحاد الدولي للاتصالات، وقو دون جو المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة، ولي يونج المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، وميجيل موراتيونس الممثل السامي لتحالف الأمم المتحدة للحضارات ووزير الخارجية الأسباني الأسبق، ورافايل جروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، ديفيد بيزلي.

ومن بين أهم القضايا التي ستناقش عبر الجلسات، تأتي قضية التهديد البيئي الذي تمر بها الكرة الأرضية، الكفيل بنزع سلام العالم واطمئنان الأمم والشعوب، لا سيما أن غضب الطبيعة قادر على سحق الجنس البشري من على الكرة الأرضية.

لمحة تاريخية

عقدت مصر منتدى شباب العالم في نسخته الأولى  فى مدينة شرم الشيخ فى الفترة من 4-10 نوفمبر 2017، وشارك فى المنتدى مجموعة كبيرة من الشباب من مختلف الجنسيات والمجالات، حيث اجتمع أكثر من 3000 شاب من 113 دولة، شاركهم فيها 222 متحدثا من 64 دولة من أصحاب الخبرات فى مختلف المجالات، وذلك من خلال 46 جلسة وأكثر من 70 ساعة عمل.

في حين انطلق المنتدى في نسخته الثانية فى مدينة شرم الشيخ، تحت رعاية الرئيس السيسى، فى الفترة من 3 -6 نوفمبر 2018، بمشاركة أكثر من خمسة آلاف شاب من مختلف الثقافات ممثلين لـ 160 دولة، بهدف التحاور حول أهم القضايا والمشكلات التى تهم شباب العالم، والوصول إلى مجموعة من التوصيات والمبادرات فى حضور نخبة من الزعماء والقادة والشخصيات المؤثرة.

جولات عالمية

وانتهجت إدارة المنتدى سياسة تعريفية عالمية جديدة، بهدف تطوير وتنمية مجتمع منتدى شباب العالم من خلال جذب الشباب من مختلف الدول، لكى يصبحوا فيما بعد أعضاء فاعلين في جميع أنشطة وفعاليات المنتدى التي تعقد داخل وخارج مصر.

وقد انطلقت في 26 أكتوبر الماضي جولات دولية تعريفية بمنتدى شباب العالم، ونظمت عدة ندوات في دول مختلفة بدأت أولى تلك الجولات في اكاديمية برنت ميديا بمدينة هايد لبرج الألمانية، بهدف عرض رحلة المنتدى منذ نشأته وأهم المشروعات التي أطلقها مثل منصات منتدى شباب العالم كما يتم تعريف الشباب من مختلف الجنسيات بطريقة التسجيل للمشاركة في فعاليات المنتدى.

وفي الثامن من نوفمبر الماضي، اتجه قطار منتدى شباب العالم إلى محطته الثانية بمدينة سول عاصمة كوريا الجنوبية لعقد ورشة عمل تهتم بآليات تطوير وتنمية المهارات وتعزيز التواصل بين الشباب من مختلف دول العالم وتمكينهم من المشاركة فى إحداث التغيير وصناعة مستقبل العالم.

مسرح شباب العالم

وفي ضوء ذلك، شهد الرئيس السيسي والسيدة قرينته افتتاح فعاليات مسرح شباب العالم في نسخته الثانية ضمن فعاليات منتدى شباب العالم، حيث بدأت الفعاليات بمسرحية المحاكمة التي يشرف عليها المخرج خالد جلال، وتناقش قضايا إنسانية وتُعرض في إطار فني متفرد عن الصراعات التي تواجه البشرية.

وجاءت المسرحية في إطار افتتاح مسرح شباب العالم في نسخته الثانية ضمن فعاليات النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم الذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي بمدينة السلام شرم الشيخ.

الجدير بالذكر أن مسرح شباب العالم يُقام للعام الثاني على التوالي ضمن فعاليات منتدى شباب العالم، ليكون محورًا يجمع بين مختلف الفنون والثقافات وألوان الإبداع ومنصة للموهوبين لاستعراض مواهبهم وإبداعاتهم أمام شباب العالم.

تعليقات
Loading...