جريدة شبابية مستقلة

مفاوضات بالكنيست بين الليكود و(أزرق أبيض).. ومظاهرات واسعة في تل أبيب ضد نتنياهو

0 126
468×60  3

(تقرير: كريم فهمي)

قبل ساعات من اجتماع في الكنيست الإسرائيلي بين طواقم المفاوضات لحزبي الليكود، برئاسة بنيامين نتنياهو، و(أزرق أبيض) برئاسة بيني جانتس من أجل إيجاد حل للأزمة السياسية التي تواجهها إسرائيل على خلفية فشل مفاوضات تشكيل الحكومة… اندلعت تظاهرات واسعة النطاق في ساحة (هبيما) وسط تل أبيب؛ للمطالبة باستقالة نتنياهو من رئاسة الحكومة.

وكان رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو، ومنافسه الرئيسي بيني جانتس قد فشلا في تشكيل حكومة، ما حدا برئيس إسرائيل رؤوفين ريفلين الطلب من الكنيست ترشيح نائب قادر على تشكيل حكومة لتجنب إجراء انتخابات ثالثة خلال عام واحد.

وأفادت موقع (واينت) الإسرائيلي بأن طواقم مفاوضات الليكود و(أزرق أبيض) سيجتمعون خلال ساعات في الكنيست، مضيفا أن كلا الجانبين يبدو عليهما التشاؤم حول إيجاد حل للأزمة السياسية القائمة، كما سيجتمع رئيس الكنيست يولي ادشتالين في وقت لاحق في لقاءات منفصلة مع رئيس (يسرائيل بيتنو) المتطرف أفيجدور ليبرمان، ورئيس حزب (يهدوت هتوراة) المتشدد موشي جافني.

وذكر موقع (أي 24 ) الإسرائيلي أن حزب الليكود يسعى – حاليا – للحصول على 61 توقيعا المطلوبة، من خلال حصد اصوات من تكتل اليمين و(يسرائيل بيتنو)، وفي حال جمعها فان الرئيس الإسرائيلي يقوم – خلال يومين – بتكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة خلال أسبوعين.

وكان حزب “أزرق أبيض” قد تصدر الانتخابات الأخيرة بحصوله على 33 مقعدا، متقدما بمقعد واحد على حزب ” ليكود “، بزعامة نتنياهو، إلا أن أيا من الحزبين لم يتمكن من تشكيل ائتلاف يضمن له 61 مقعدا وبالتالي تشكيل حكومة أغلبية في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا، وقد جمع نتنياهو دعم 55 نائبا من أحزاب يمينية ودينية، بينما جمع جانتس تأييد 54 نائبا من أحزاب تنتمي إلى الوسط واليسار.

وفي غضون ذلك، تجمع ما لا يقل عن 10 آلاف شخص في تل أبيب احتجاجا على استمرار نتنياهو في رئاسة الحكومة الإسرائيلية، مطالبية إياه بـ”الاستقالة”.

وذكرت صحيفة (يديعوت أحرونوت) أن 1500 إسرائيلي تظاهروا أيضا – الأسبوع الماضي – مطالبين باستقالة نتنياهو، وذلك بعد يومين من توجيه المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء، بتهم الفساد والرشوة وخيانة الأمانة، كما جرت مظاهرة مماثلة في مدينة بيتاح تكفا (وسط البلاد).

وجاءت الاحتجاجات بعد أيام من مظاهرة حاشدة نظمها أنصار نتنياهو أمام متحف تل أبيب، تعبيرا عن دعمهم لرئيس الوزراء، وذلك بعد توجيه المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، أفيخاي مندلبنت، لائحة اتهام في حقه.

- Advertisement -

تعليقات
Loading...