جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

ليبيا.. الجيش يطلق المعركة الحاسمة وإسقاط عشرات الطائرات التركية

150

(تقرير: كريم فهمي)

بعد إعلان قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر “بدء المعركة الحاسمة” في طرابلس، أطلقت قوات الجيش عملية عسكرية كبيرة نحو العاصمة، فيما أعلن قائد الجيش المشير خليفة حفتر إطلاق “معركة حاسمة” للسيطرة على طرابلس وبدء التقدم نحو قلبها.

وقال حفتر – متوجها إلى قوات الجيش – “نستعيد بفضل جيشنا الوطني ليبيا من براثن الإرهاب والخونة… اليوم نعلن معركة حاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة، لتكسروا قيدها وتفكوا أسرها، وتبعثوا البهجة والفرحة في نفوس أهلها”.

وأضاف حفتر “أوصيكم باحترام حرمات البيوت، والممتلكات الخاصة والعامة، ومراعاة قواعد الاشتباك ومبادئ القانون الدولي الإنساني”.

وتابع: “في نداء أخير لن يتكرر، في هذه اللحظات التاريخية الحاسمة، إننا ندعو كل أبنائنا من الشباب بمختلف دوافعهم وانتماءاتهم، الذين جرفتهم دعوات المضللين، وحملوا السلاح لمواجهة الجيش الوطني، ندعوهم دعوة صادقة أمام الله وأمام الليبيين إلى أن يلزموا بيوتهم ويعودوا إلى رشدهم حرصا على حياتهم ومستقبلهم، ورأفة بأهلهم وذويهم، ليضمنوا السلامة والأمان وتمنح لهم فرص التأهيل والتعليم والعمل الشريف والعيش الكريم، وأن يوفروا جهدهم وطاقاتهم لبناء ليبيا جديدة يدا بيد مع باقي إخوانكم مع الشباب الليبيين. فالجيش منتصر لا محالة”.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري إن قوات الجيش تتقدم بثبات نحو قلب العاصمة طرابلس، من كافة المحاور المؤدية لها، في الوقت الذي تتم فيه عمليات نوعية ضد الميليشيات داخل العاصمة طرابلس.

وأكد المسماري – خلال مداخلة هاتفية مع (سكاي نيوز) الإخبارية – أن الجيش الليبي يتعامل مع القوات التركية المتواجدة في ليبيا لمساندة حكومة السراج، مشيرا إلى نجاح الجيش في تدمير عشرات الطائرات التركية “المسيرة”، التي تستخدم ضده.

وطالب المتحدث باسم الجيش الليبي المجتمع الدولي بإدانة هذا الاتفاق، الذى يمس سيادة ليبيا وعددا من الدول الأخرى.

وشدد على أن الجيش الليبي لن يسمح بتطبيق اتفاق فايز السراج وتركيا، التي يرفضها الشعب الليبي والذي سيخرج للتعبير عن رفضه لتلك الاتفاقية عبر مظاهرات ضخمة يوم الجمعة.

وأضاف أن قوات الجيش دخلت إلى مناطق وأحياء رئيسية في العاصمة طرابلس، فيما دعا المسلحين إلى إلقاء السلاح وتسليم أنفسهم، قائلا: “نحن نضمن سلامتهم”.

وأوضح أن اشتباكات عنيفة على محاور العاصمة الليبية، لافتا إلى أن الجيش الوطني دخل المرحلة الأخيرة من تحرير طرابلس.

وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي أن كل خطوط العمليات تشهد اشتباكات مع الميليشيات في طرابلس، فيما أعلن السيطرة على منطقة التوغار قرب طرابلس والتقدم باتجاه الكريمية.

تعليقات
Loading...