جريدة شبابية مستقلة

كــــــــلام فــــــــارغ !!!!

522
468×60  3

 

كتبت: أماني كريم

قد نلهو بكلام لا ندرك قوامه لكننا نود الكتابة باعتبارها منفسا عن أنفسنا، أفرغت عقلي كثيرا كي أكتب من فراغ لكلام أنشد أن يكون فارغا، لأنني سئمت من الكتابة الناقدة، نعم فرأسي مليئ بالأفكار الموضوعات التي تسطر قراطيس كثيرة؛ فمجتمع يعج بالمشكلات والأمور التي تستحق الكتابة .

رأيت أن الكلام من فراغ قد يكون ألطف من نقاشات قطعا امتلأت صفحات الجرائد بسردها، لكن الفراغ أيضا ينتظر أن نتحدث عنه بشيئ من التأمل.

وتسرد لنا الأدبيات الفلسفية عن “الفراغ” محذرة من السقوط في بئر الفراغ لما له من آثار سلبية على صحة الإنسان العقلية، غير أن الفراغ قد يكون ملاذا آمنا لعقولنا في هذا الزمن، فكيف بالمرء أن يحدث ذاته من فراغ، وتحوم حوله مشكلات وهموم لا حصر لها، من أنباء وأفكار وأحلام وطموحات ورغبات وملاذات عاطفية واجتماعية واقتصادية حتى أمنية.

فالفراغ في العلوم الطبيعية والفكية يقر بوجود مساحات هائلة في الكون خالية من المادة، وفي العلوم الإنسانية يذهب هذا الفراغ لكونه حالة إنسانية يتخللها شعور الملل.. لكننا هل نستطيع أن نحيا تفاصيل هذا الفراغ الآن في كون يموج بالإضطرابات السياسية والنفسية والأمنية والاقتصادية، وهي أمور تخبرنا إياها نشرات الأخبار المليئة بالأخبار السلبية التي تجعلنا ننشد هذا الفراغ في سبيل استرداد أنفسنا مرة أخرى.

- Advertisement -

تعليقات
Loading...