جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

قبل ساعات على جولة جديدة للمفاوضات.. الإثيوبيون يغرقون الشوارع بالمياه احتفالا بالسد

51

(الجمهورية اليوم) – قبل ساعات على انطلاق جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة، احتفل عشرات الإثيوبيين في العاصمة أديس أبابا بالتقدم المحرز في بناء سد النهضة على نهر النيل، والذي أشعل فتيل جدل إقليمي حول ملئه.

وفي تظاهرات محدودة عمتها أجواء “المكايدة” تلبية لدعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي من الواضح أن الحكومة رحبت بها، تدفق العشرات من أبناء إثيوبيا إلى شوارع العاصمة اديس أبابا، ملوحين بالأعلام الإثيوبية ورافعين لافتات.

وغمر عشرات الإثيوبيين شوارع العاصمة أديس أبابا بالمياه، وقرعوا أبواق السيارات، وأطلقوا الصافرات، وعزفوا موسيقى صاخبة، وقاموا بالرقص في أماكن عامة احتفالا بهذه المناسبة.

ودعا ديميكي ميكونين نائب رئيس الوزراء الإثيوبي العامة للخروج في مسيرات تأييد لدعم السد وإتمام بنائه.

وانتشرت وسوم عبر تويتر على شاكلة “إنه سدي” و “حقوق إثيوبيا في النيل” و “جي إي آر دي” (اختصار لعبارة “السد الإثيوبي العظيم على النهر” بغزارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

إلى ذلك، تنطلق اليوم الاثنين، جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة بين وزراء الري والمياه في مصر والسودان وإثيوبيا عبر خاصية الفيديو كونفرانس، تحت رعاية الاتحاد الإفريقي وبحضور خبراء ومراقبين من الولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية ومكتب الاتحاد الإفريقي.

وتستهدف جولة التفاوض، التي تمتد لنحو أسبوعين؛ إيجاد حلول للنقاط الفنية والقانونية العالقة وصولا إلى اتفاق نهائي ملزم للأطراف كلها.

وأجرى وزير الخارجية سامح شكري – في الأيام الأخيرة – اتصالات هاتفية مع عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي بمجلسيه النواب والشيوخ ومن الحزبين الجمهوري والديمقراطي، أطلعهم خلالها على تطورات ملف سد النهضة.

وكانت إثيوبيا أعلنت – أواخر الشهر الماضي – عن بدء المرحلة الأولى من ملء بحيرة السد بكمية من المياه بلغت أكثر من أربعة مليارات أمتار مكعبة.

تعليقات
Loading...