جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

في أقل من 72 ساعة مصر تعيد أبناءها المحتجزين في ليبيا.. والمصريون يرون لحظات الرعب والموت

0 21

(الجمهورية اليوم) – في أقل من 72 ساعة من انتشار فيديو مسيء لهم على أيدي ميليشيات في مدينة ترهونة الليبية، عاد العمال المصريون إلى بلادهم بعدما وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي كافة أجهزة الدولة المعنية، بتحريرهم؛ ليتحدثوا عن لحظات رعب وموت كادوا ألا ينجوا منه.

ووصل إلى منفذ السلوم البري على الحدود المصرية الليبية فجر اليوم 23 مصريا احتجزتهم إحدى الميليشيات بمدينة ترهونة، وذلك بعد أن نجحت الأجهزة المصرية في إطلاق سراحهم وإعادتهم إلى البلاد.

وشكر العائدون، الرئيس السيسي والأجهزة المصرية على سرعة التدخل، وإعادتهم سالمين إلى البلاد.

ونقل عدد من القنوات الفضائية المصرية لحظة وصول المواطنين، حاملين الأعلام المصرية على أكتافهم، وهم يرددون: “تحيا مصر”.. وقال أحد العائدين: “نشكر كافة الأجهزة التي ساهمت في سرعة تحريرنا من الجماعات المسلحة وإعادتنا من ليبيا”، مضيفا: “كنا في رعب .. وتوقعنا أن نموت في ليبيا على أيدى الميليشيات، والحمد لله أننا عدنا بسلام”.وتابع “فخورون باهتمام الدولة بأزمتنا، فمصر لا تترك أبناءها”.

وقال مواطن آخر من العائدين: “إحنا قلنا مش هنشوف مصر تاني لكن الحمد لله والفضل كله والبركة في سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي”.

تأتي هذه المواقف بعد انتشار فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه عمال مصريين واقفين وقد رفعوا أيديهم إلى أعلى، وهم يرددون خلف رجدل يبدو من محتجزيهم عبارات نابية.

تعليقات
Loading...