جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

غلق المقاهى في مصر بعد 10 مساء يقلل نسبة الجريمة ويدعم الاستقرار الاسري

20

(الجمهورية اليوم) – أوردت وكالة رويترز الإخبارية أن إغلاق المقاهى والمطاعم في مصر بعد العاشرة مساء يقلل معدلات الجريمة ويدعم الاستقرار الأسرى ويحسن جودة الهواء، كما يحد من حركة السيارات ويعمل على تخفيض استهلاك الكهرباء.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية خالد قاسم قوله إن هذا الأمر هو بالأساس لأسباب بيئية واقتصادية واجتماعية. ويشير أنصار هذه الخطوة إلى أنه بجانب الفوائد البيئية، فإن التغيير سيسمح للعائلات بقضاء وقت أطول معا فى المساء، ومن المحتمل أن يساعد على الحد من الجريمة.

وأضاف المتحدث أن الوزارة، التى حاولت الغلق المسائى خلال الإغلاق الجزئى بسبب كورونا، تأمل الآن تقليل ساعات العمل للمتاجر والمقاهى والمطاعم والمراكز التجارية فى مرحلة ما بعد كورونا، مشيرا إلى أنه وفقا لدراسة حكومية، فإن الساعات يمكن أن تتفاوت وفقا لنوع العمل ومكانه، فالمؤسسات السياحية سيكون لها قواعد استثنائية.

وتابع: إن تقصير ساعات العمل سيخفض من استهلاك الطاقة ويحد من الزحام المرورى ويقلل معدلات تلوث الهواء، ويخلى الشوارع من أجل عمليات جمع القمامة ليلا.

ووفقا لبيانات وزارة البيئة ، فإن حظر التجول الليلى الذى تم فرضه ضمن إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا أدى إلى تحسين بنسبة 36% لجودة الهواء فى القاهرة الكبرى، وكانت المكاسب أكبر فى المدن الساحلية والدلتا.

بدوره، قال المتحدث باسم مجلس الوزراء نادر سعد – في تصريحات تلفزيونية سابقة – إن الحكومة جادة فى بحث خطط مواصلة تقليص ساعات العمل فى المتاجر والمقاهى والمطاعم ليلا، مضيفا أن التغييرات ستكون دائمة وتمتد فيما بعد أزمة كورونا.

تعليقات
Loading...