جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

سوريا.. حظر للتجول ومعارك بالأسلحة في سلحب.. وانفجار برأس العين

190

تقرير: كريم فهمي

أعلنت حالة حظر التجوال في مدينة سلحب بمحافظة حماة السورية بعد معارك استخدمت فيها أسلحة خفيفة ومتوسطة؛ ما دفع الجيش السوري لنشر الدبابات في منطقة المواجهات، وبدأ الجيش عمليته بعد أن اغتال مجهولون مدير ناحية سلحب النقيب مهند وسوف.. فيما قتل شخصان على الأقل وأصيب آخرون إثر انفجار هزّ مدينة رأس العين شمال شرقي البلاد، وهي منطقة خاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل السورية المتحالفة معها.

وأفادت التقارير الواردة من سوريا أن عملية الجيش التي أطلقها في مدينة سلحب أسفرت عن مقتل 4 مسلحين واعتقال خمسة، وقد عاد الوضع في المدينة إلى الاستقرار وتم رفع حظر التجوال، فيما ذكرت صفحات محلية أن العملية أسفرت عن مقتل أحد أفراد شرطة حماة، وإصابة رئيس فرع الأمن الجنائي فيها.

وتعد عملية الجيش هذه الثانية له بعد محاولة شهدتها سلحب منذ أشهر حيث حاصرت السلطات الأمنية المدينة للتدقيق في هويات من يدخلون إلى الناحية ويغادرونها.

من ناحية أخرى ، هزّ انفجار مدينة رأس العين شمال شرقي سوريا الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل السورية المتحالفة معهاـ ما أوقع قتيلين اثنين من المدنيين وسقوط 6 جرحى.

وذكرت التقارير أن الانفجار جرى بواسطة سيارتين مفخختين، وتحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان (مقره لندن) عن وقوع انفجارين ناجمين عن آليتين مفخختين في المدينة، قائلا إن معلوماته الأولية تشير إلى مقتل شخص واحد وإصابة آخرين.

ودخل الجيش التركي وحلفاؤه من الفصائل المسلحة المعارضة للسلطات في دمشق والمنضوية تحت لواء ما يعرف بـ”الجيش الوطني السوري” إلى مدينة رأس العين في 20 أكتوبر الماضي، بعد انسحاب عناصر “قوات سوريا الديمقراطية” منها.

وبسطت تركيا – بشكل غير شرعي – منذ بدء عدوانها شمال شرق سوريا في التاسع من أكتوبر، على شريط عمقه 30 كيلومترا في الأراضي السورية.

تعليقات
Loading...