رئيس برشلونة يُنهي الجدل حول تأجيل الكلاسيكو

59

(الجمهورية اليوم) – وضع رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو حدا للشائعات والتقارير المتداولة حول إمكانية تأجيل مباراة كلاسيكو الأرض، التي ستجمع البرسا بغريمه الأزلي ريال مدريد على ملعب “كامب نو”، مساء الأربعاء المُقبل، في الصدام المؤجل بينهما من الجولة العاشرة في الدوري الإسباني.

وكان من المقرر أن يُقام الكلاسيكو في شهر أواخر أكتوبر الماضي، إلا أن تجدد الاحتجاجات في كاتالونيا، اعتراضا على سجن تسعة من زعماء المعارضة المؤمنين بفكرة الانفصال عن الكيان الإسباني، أدى في النهاية لتأجيل المباراة ليوم الأربعاء الموافق 18 ديسمبر الجاري.

وفي الأيام القليلة الماضية، تجددت الشائعات حول إمكانية تأجيل اللقاء الأكثر متابعة على هذا الكوكب، وهذه المرة، على خلفية التهديد الأخير من قبل مجموعة تسونامي الديمقراطية الاحتجاجية، التي حذرت بتطويق وحصار الشوارع المؤدية لملعب “كامب نو”، إذا لم توافق الإدارة على طلبهم، برفع اللافتات المعادية للنظام الإسباني.

وفي تعليقه الأول على ما يتردد عن احتمال تأجيل الموقعة المرتقبة منتصف الأسبوع المُقبل، قال الرئيس الكاتالونية لوسائل الإعلام الإسبانية “أؤكد لكم أن إقامة الكلاسيكو تعتبر مسؤوليتنا جميعا، نُدرك جيدا الظرف السياسي والاجتماعي الصعب في الوقت الراهن، لكني لا أرى سببا يجعلنا نؤجل مباراة كرة قدم مرة أخرى”.

وبعث رسالة لتيار تسونامي الذي هدد بمظاهرة احتجاجية على نطاق واسع، قائلاً “أقول لهم إن ملعبنا هو تاريخنا وسيبقى مكانا لحرية التعبير، وأشجع الجميع على حضور المباراة رفقة الأسرة والأصدقاء كما هي العادة دائما، وبطبيعة الحال أتمنى أن نحتفل بالفوز بعد المباراة”.

الجدير بالذكر أن برشلونة سيكون على موعد مع ريال سوسييداد يوم السبت المُقبل لحساب الأسبوع السادس عشر لليغا، وفي اليوم التالي سيحل ريال مدريد ضيفا على ملعب “ميستايا” لمواجهة فالنسيا في ختام نفس الجولة، قبل أن يحين موعد الكلاسيكو المرتقب في آخر ساعات الأربعاء، لتحديد هوية بطل الشتاء في إسبانيا.

تعليقات
Loading...