جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

حقول الشاي…أهم الرموز الثقافية في الصين

316

كتبت: مي هنداوي

تُعد الصين مدينة الألوان المبهجة ، و تتمتع بجمالية في الطبيعة و بحضارة عريقة تمتد لعمق التاريخ، فأحد مظاهر الجمال في الصين هي حقول الشاي ، و تسمى بحقول شاي الأبوبو ، حيث تقع في أقصى شرق شبه جزيرة الهند الصينية، وتحدها من الشمال الصين ومن الشرق خليج تونكين، ويحدها من الغرب لاوس، وتايلاند وكمبوديا،ومن مدنها مدينة هوشي منه أو سايغون سابقًا، وهايفونغ، كما أن طبيعة فتينام مذهلة التى تجعلها واحدة من أجمل بلدان العالم، ففيها كل مفردات الطبيعة الجميلة من خلجان وشواطىء وجبال وشلالات، إضافة إلى حقول الشاى والأرز الجميلة.

فهذه المدينة من أفضل المناطق التي يزرع فيها الشاي على مستوى العالم ، حيث يحرص المزراعون هناك على إلتقاط أوراق الشائ بعناية فائقة ، ومن المثير للدهشة أن الحقول تأخذ شكل المنحدرات بالإضافة إلى أنها  مناطق جليدية.

كما  يُزرع في مدينة جوزيونج حوالي مئة نوع من الشاي الصيني ، حيث يعتبر الشاي الأرجواني اللون والشاي الأخضر المانع للأكسدة من أندر الانواع التي يتم زراعتها في العالم ، و بالرغم من تعدد مناطق زراعة الشاي الأخضر حول العالم إلا أن الشاي الأخضر التي يتم زراعتة في هذه الحقول يحتوي على أعلى نسبة مضادات أكسدة التي تحمي الجهاز الهضمي و كبد اللإنسان و تعالج العديد من الأمراض في مقدمتها مرض السرطان.

و من الشاي الأخضر أيضا يصنع العديد من العقاقير الصينية ، أو يتم مزجه بأنواع أخرى من الشاي النادر ليكون سر من الأسرار الصينية التي لا يعرفها أحد سواهم ، ومعظمها لا يصدر لدول العالم لأهميتها الثقافية و العلاجية .

وبجانب الشاي الأخضر و الشاي الأرجواني ، هناك نبتة ذهبية اللون تنمو بجوار شجيرات الشاي بها إنزيم معين يقضي تمامًا على نوع من أنواع سرطان الكبد ،لذلك فهي باهظة الثمن و تباع بالجرام مثل الذهب ، و تصدر للخارج مقابل ملايين الدولارات.

كما أن الشعب يتعرف على التراث اللإنساني إيضًا في كيفية إهتمام أهل المدينة بهذه الثروة العجيبة حيث يعتبرون الشاي رمز النقاء و الشفاء ، حيث أثناء الحصاد يهتمون بنظافة الملابس وتعليم الاطفال هذه التقاليد الهامة أثناء زراعة وحصاد محاصيل الشاي.

فمن أهم العادات المورثة هي وضع المولود الجديد في ماء الشاي المضاف إليه العسل و النبتة الذهبية ، وتظل يداه منقوعتين في هذا الخليط حتى يكون عاملًا ذكيًا في المستقبل.

وحاليًا في المقاهي ، يتم تقديم الشاي وهم يضعون أقنعة على وجوههم حتى لا يلوثونه ، وتُعزف معه موسيقى هادئة حادة النغمات لكي يحدث نوعًا من الإنتعاش ولزيادة التركيز والنشاط .

تعليقات
Loading...