جريدة شبابية مستقلة

حاضرون في غيابهم..الدلوعة “ماجدة” التي أبكت الفليسوف الفرنسي سارتر

137

كتبت: مرفينا سلامة

قارب رحيلها عن عالمنا الشهرين، بعد أن غيب الموت الممثلة والمنتجة المصرية العظيمة ماجدة الصباحي يوم الخميس السادس عشر من يناير الماضي في حي الدقي بالقاهره عن عمر ناهز 89عاما، وهي من قال عنها الفيلسوف الفرنسي سارتر “أبكتني وأنستني جنسيتي”.

وولدت الفنانة ماجده الصباحي في 4 مايو 1931 في طنطا، وكان اسمها عفاف علي كامل احمد عبد الرحمن، بدأت مسيرتها الفنيه وهي عمرها 15 عاما دون علم اهلها،  فعرض عليها المخرج سيف الدين شوكت المشاركه في فيلم” الناصح” عام 1949 امام اسماعيل ياسين وطلبت منه تغير اسمها علي التتر من “عفاف” الي “ماجده” حتي لا يعرفها احد.

وتزوجت من الفنان ايهاب نافع وانجبت منه ابنتها الفنانه غاده نافع.

وحصلت علي شهاده البكالوريا في اللغه الفرنسية، ودخلت مجال الانتاج وكونت شركه “افلام ماجده” لانتاج الافلام ومن افلامها التي انتجتها،”جميله”عام 1958، “هجره الرسول” عام 1963، “العمر لحظه” عام 1978، “النداهه” عام 1975، “السراب” عام 1970، والكثير من الافلام التي كانت من انتاجها.

تنوعت اعمالها وقدمت العديد من الاعمال الهامه والدينيه في مشوارها، فقد عشقت السينما ورفضت المسرح، وكان لها تجربه وحيده في الاخراج من خلال فيلم “من احب؟” عام 1966. واعمال دينيه مثل “انتصار الاسلام” عام 1952، “بلال مؤذن الرسول” عام 1953. واعمال وطنيه مثل “الله معانا” عام 1955، “جميله بو حريد”عام 1952 الذي حققت من خلاله شعبيه كبيره علي مستوي العالم الذي جسدت خلاله شخصيه المناضله (جميله)،”قيس وليله”عام 1960. وايضا كانت لها بعض الاعمال الفنيه الاذاعيه مثل: الكلمه الاخيره، العمر لحظه،في سبيل الحريه وغيرها من الاعمال الكبيره.

وقد كونت الفنانه ماجده الكثير من الثنائيات مع العديد من النجوم مثل الفنان “اسماعيل ياسين” في ليله الدخله،فلفل،الانسه حنفي. ومع الفنان ” عبد الحليم حافظ” قد غني لها اهواك في فيلم بنات اليوم. ومع الفنان “رشدي اباظه”في المراهقات، دنيا البنات، حواء علي الطريق، زوجه لخمس رجال. ومع الفنان”فريد الاطرش” في لحن الخلود، من اجل حبي. ومع الفنان “يجي شاهين” في مرت الايام، هذا الرجل احبه، اين عمري، عشاف الليل. وشاركت مع زوجها الفنان “ايهاب نافع” في الحقيقه العاريه، القبله الاخيره، هجره الرسول.

وقد قدمت الفنانه اخر فيلم لها وهو “نسيت اني امرأه” عام 1994. وشاركت في العديد من المهرجانات السينمائيه منها: شاركت عام 1967 في عضو لجنه التحكيم في مهرجان موسكو السينمائي الدولي، وايضا شاركت عام 1964 في عضويه لجنه التحكيم بمهرجان الهند السينمائي،وغيرها من المهرجانات الكبيره قد شاركت بها الفنانه. كما كرمها الرئيس الاسبق عدلي منصور في عيد الفن وذلك في عام 2014.

ودارت حولها الكثير من الشائعات، كان أبرزها أنها اعتنقت الديانة اليهودية رغم أصولها المسلمة لانها سكنت في شقه مؤجرة كانت تابعة للمركز الثقافي التابع للسفاره الاسرائيليه وكانت تدرس اللغه العبريه، وكان هذا السبب وراء انطلاق تلك الشائعه، واتي المستشار الاعلامي ونفي تلك الشائعة.

- Advertisement -

تعليقات
Loading...