جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

جيل يفتخر به

1٬390

كتبت/ شيرين أمين

 

للشباب دور هام في بناء المجتمع وبناء حضارته وانجازاته وتقدم وتطوره والدفاع عنه فهم عماد الوطن والامه وهما ينهضون بالوطن ومن يساهمون في نجاحه والدفاع عن القضايا العامه فيه، للشباب مكانه عظيمه في المجتمع وهم اساسه وحاضره ومستقبله .

 

طلاب كلية الطب جامعة القاهره اشتركوا في جمعية تسمى” students’ scientific society” (sss) لتكون نشاطهم الطلابي طول فترة الدراسه بالكلية ،،،هذه الجمعية تعمل على توعية الناس ضد الامراض وكيفية الوقاية منها والتعامل معاها في حالة المرض من امثلة ذلك حاملة توعيه ضد فيرس C “الكبد الوبائي” وقاموا ايضا بالوعي ضد التدخين في حمله تسمى “anti smoking” ،،، اثاره فضولي وتساؤلي … ما الدافع الذي يدفع هذه الشباب بالقيام بذلك الاعمال بجانب الدراسه في الكليه و صعوبه المواد الدراسيه العلميه التي يتم دراستها في الكليه وبالفعل تمكنت من التواصل مع اعضاء الفريق والتحدث معهم وحين وجهت اليهم سؤالي
— ما هو الدافع الذي يجعلكم تقوم بكل هذه الانشطه والاعمال بجانب دراستهم في الكليه !؟؟؟
__ اجابه كريم عاطف هو احد اعضاء جمعيه “SSS” وشهرته “كريم دبور” بان الغرض الاول لدخول هذه الكليه هو خدمه الانسان وخدمه المجتمع و اذا انفرد فقط بدراسه المواد والعلوم الطبيه فهو لا يصل الى الغرض الاساسي من دخوله هذه الكليه واضاف ان هذه الجمعيه ونشاطاتها يساعدهم في كيفيه التعامل مع المرضى وكيفيه التواصل وبناء الثقه بين الدكتور والمريض.

 

— ما هي الانشطه التي تقوم بها هذه الجمعيه وكيف يتم ذلك وكم عدد اعضاء الفريق!؟؟
اجابه” محمد صالح “وهو احد اعضاء الفريق و طالب بكليه الطب اجابه بان الجمعيه تحتوي على 500 عضو من من طلاب كليات الطب وانه لم يشترك بهذه الا طلاب كليات الطب وان الجمعيه مقسمه الى عدة مجموعات يتم ترتيبها وتنظيمها خلال 30 يوم بحيث يكون كل مجموعه لها نشاط خاص غير المجموعه الاخرى ولغرض اخرى ولكن يجتمعوا على مساعدة المرضى في انحاء مصر ومن امثله ذلك قامت احدى المجموعات بحمله وتسمى “Nosa” وهي عباره عن قافله من الاطباء الخريجين وطلاب كليه الطب يقوموا بزياره احدى القرى البسيطه ويتم الكشف الطبي عن المرضى والاطفال بالمجان واضاف”كريم دبور” (متحدثآ باسم المجموعه باننا لم ننتظر ان ياتي المريض الينا نحن من يذهب اليه)

 

وقال محمد صالح انهم يحاربون ايضا التخاريف الطبيه والمفاهيم الغلط المنتشره في المجتمع وبين الناس عن طريق طبع بعض الكروت الملونه والمجسمه التي تعبر عن المعنى الحقيقي للمرض وكيفيه الوقايه منه ويتم توزيعها على الطلاب في بالكليات الاخرى والافراد في الشارع،،،،
كما اضافه افراد الجمعيه بانهم على اتم الاستعداد لمساعده المرضى وانا شعارهم هو” رسم البسمات على وجوه الناس ونشر الوعي والثقافه”

 

وبعد حديثي معهم ورؤيه كم الحماس والعلم لا نريد الا ان نقول ان الشباب هم القوه والطموح في المجتمع، حيث يمتلك الشباب بالطاقه والحيويه والقوه لهذا اساس اي تغيير يتم في المجتمع لذا يجب على الدوله استثمار هذه الطاقه في شيء مفيد ونافع ودعم مثل هذه الجمعيات بما يحتاجه من اجهزه ومعدات طبيه و بالفعل هم فخر الوطن.

 

 

تعليقات
Loading...