جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

(ثانوية الكورونا): خطر يداهم طلاب مصر بسبب تكدس الأهالي أمام المدارس ما يجعلها بؤرة للوباء

0 89

(تقرير ميداني)

مر اليوم الأول من امتحانات الثانوية العامة بسلام على الطلاب والمراقبين، حيث بلغ عدد الذين أدوا الامتحان في اللغة العربية قرابة 667 ألف طالب في 56 ألف لجنة، غير أن مشهد إصرار أولياء الأمور على كسر التعليمات والقواعد والتحذيرات التي نادت بها وزارة التربية والتعليم منذ فترة طويلة، بعدم التواجد أمام أو في محيط اللجان، وهو ما أظهر المدارس في وكأنها بؤرة لانتشار الوباء من شدة الزحام.

وأبدى وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، استياءه البالغ من الصور المتداولة أمام لجان الثانوية العامة وتظهر كثافة الأعداد من أولياء الأمور برفقة أبنائهم، قبل الدخول إلى مقار الامتحانات.. وقال الوزير إن هذه التصرفات تعكس أن هناك معركة مع الوعي والسلوك، والوزارة مسئولة فقط عن التعليم، وعن داخل أسوار المدرسة أما تصرفات أولياء فهي ليست من مسؤوليات التربية والتعليم.

وتساءل الوزير “إذا كان أولياء الأمور يخافون من كورونا، لماذا طالبوا بتأجيل الامتحانات وهم من تكدسوا أمام اللجان.. ليس لنا سلطان عليهم، لكن واجبهم أن يكونوا قدوة لأبنائهم وحذرناهم من الحضور ولكن لا حياة لمن تنادي”.

وفي المقابل، اشتكى بعض أولياء الأمور من غياب مواد التطهير والكمامات داخل اللجان، وهو ما نفته وزارة التعليم، وقالت إنها متوافرة في كل اللجان، وما يثار حول هذا الشأن أكاذيب ليس لها أساس من الصحة.

تعليقات
Loading...