جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

تونس.. رئيس البرلمان ينجو بالكاد من محاولة سحب الثقة بفارق 12 صوتاً

21

(الجمهورية اليوم) – أسقط البرلمان التونسي لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، رغم تصويت 97 نائباً لصالحها، بعد جلسة استثنائية عاصفة.

وجاء التصويت بعد أسبوعين من انهيار الحكومة التونسية التي جاءت إلى الحكم قبل 5 شهور، وذلك بسبب تهم بالفساد وجهت إلى رئيسها. وتنفي الحكومة هذه التهم.

وانتخب الغنوشي رئيساً للبرلمان التونسي في 13 نوفمبر 2019 بأغلبية 123 صوتاً، وخضع منذ توليه المنصب إلى جلستين للمساءلة حول تحركاته الخارجية في محيط الدول الداعمة والموالية لتنظيم الإخوان، وتعمقت خلالها الأزمة السياسية وتوسعت دائرة الخلافات والصراعات الحزبية.

وستكون هذه الجلسة التي ستتوجه إليها كل الأنظار مصيرية للغنوشي، الذي يواجه خطر الإبعاد من رئاسة البرلمان وإنهاء مسيرته السياسية وحضوره الطاغي على المشهد منذ عام 2011، في خطوة ستمثل إحراجاً شديداً له ولحزبه.

وبذلت “النهضة” – خلال الساعات الماضية – جهوداً شاقة لإقناع النواب بعدم التصويت على سحب الثقة من راشد الغنوشي، وسط اتهامات لها من معارضيها بتقديم إغراءات مادية ووعود بمناصب هامة، من أجل إقناعهم بسحب توقيعاتهم على لائحة سحب الثقة.

تعليقات
Loading...