جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

توتر بالأقصى أول أيام عيد الأضحى.. وحدات عسكرية وأمنية واستخباراتية إسرائيلية تحيط بالمسجد

0 15

 (الجمهورية اليوم) – تسود حالة من التوتر محيط المسجد الأقصى المبارك في أول أيام عيد الأضحى وسط دعوات من مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة لـ”شد الرحال” للمسجد الأقصى في ظل تواصل محاولات اليهود المتطرفين تحت حراسة مكثفة من جيش الاحتلال، اقتحام الحرم في ذكرى “خراب الهيكل المزعوم”.

وقامت قوات الاحتلال باعتقال عدد من الناشطين الفلسطينيين في القدس لمنع أي مواجهات تؤدي إلى تفاقم الوضع. ومن بين المعتقلين أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور، وذلك خلال وقفة تضامنية مع محافظ القدس عدنان غيث أمام محكمة الصلح التي مددت اعتقاله، بحجة التحقيق معه.

واستنكر مجلس الأوقاف الفلسطيني – في بيان – الاقتحامات وقال “يا أمة الإسلام إن شرطة الاحتلال وأذرعها الأمنية ومن خلفها مجموعات المتطرفين بلغت حدا من الصلافة والغطرسة كل مبلغ “، مؤكدا أن كل ذلك يتم عبر تحويل ساحات المسجد إلى ثكنة عسكرية تعج بمختلف وحداتها العسكرية والأمنية والاستخباراتية، بالتزامن مع فرضها حصاراً مطبقاً على كامل المدينة المقدسة والبلدة القديمة، وتشديد إجراءاتها القمعية على أبواب المسجد باحتجاز البطاقات الشخصية للمصلين وغيرها من الممارسات التعسفية.

من جانبه حذر الأردن أمس من استمرار الاستفزازات الإسرائيلية بحق الأقصى التي كان أخرها اقتحامات أمس، وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية ضيف الله علي الفايز أن الوزارة وجهت مذكرة احتجاج رسمية عبر القنوات الدبلوماسية، وطالبت إسرائيل – كقوة قائمة بالاحتلال – باحترام حرمة المسجد ومشاعر المصلين والكف عن الاستفزازات والانتهاكات.

تعليقات
Loading...