جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

بوادر حرب ضروس في الفضاء.. روسيا تنشر أسلحة تستهدف الأقمار الصناعية الأمريكية

9

(الجمهورية اليوم) – تلوح في الأفق بوادر حرب ضروس بين الولايات المتحدة والصين في الفضاء.. وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن روسيا تمثل أكبر تهديد استراتيجي بسبب تطويرهما واختبارهما ونشر قدراتهما في الفضاء العكسي والمذهب العسكري المرتبط بهما للعمل في الصراع الممتد إلى الفضاء.

واتهمت الولايات المتحدة روسيا، الخميس، بإجراء اختبار لسلاح مضاد للأقمار الصناعية في الفضاء، مؤكدة أنها كشفت عن عزم موسكو نشر أسلحة تهدد الأقمار الصناعية الأميركية والحليفة.

وقالت قيادة الفضاء الأمريكية إن لديها أدلة تثبت اختبار روسيا لسلاح فضائي مضاد للأقمار الصناعية خلال الأسبوع الماضي.

وكشفت القيادة عن قمر صناعي روسي يدعى “كوزموس 2543″، تم اكتشافه أثناء تتبعه قمرا صناعيا أميركيا للتجسس، في وقت سابق من هذا العام، حيث أطلق القمر الصناعي الروسي نوعا من القذائف في المدار.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن واقعة يوم 15 يوليو تضمنت “مركبة فضائية صغيرة” “فتشت أحد الأقمار الصناعية الوطنية من مسافة قريبة باستخدام معدات خاصة“.

وأضافت أن التفتيش “قدم معلومات قيمة عن الشيء الذي تم تفتيشه، والذي تم نقله إلى مرافق التحكم الأرضية“.

مع ذلك، أشارت الولايات المتحدة إلى أن الإجراءات الروسية كانت غير متسقة مع المهمة المعلنة للقمر الصناعي المعني.

وقال قائد قيادة الفضاء ورئيس قوة الفضاء الأميركية، الجنرال جون ريمون، إن “نظام الأقمار الصناعية الروسية المستخدم لإجراء هذا الاختبار للأسلحة في المدار هو نفس نظام الأقمار الصناعية، الذي أثارنا مخاوف بشأنه في وقت سابق من هذا العام، عندما تحركت روسيا بالقرب من قمر صناعي تابع للحكومة الأميركية“.

وفي بيان منفصل، ردد رئيس مديرية الفضاء في الحكومة البريطانية، هارفي سميث، التأكيد الأميركي على حدث 15 يوليو، وكتب على “تويتر” أن الروس أطلقوا قذيفة “بسمات السلاح“.

كما كتب سميث قائلا: “ندعو روسيا إلى تجنب أي اختبارات أخرى. كما نحث روسيا على مواصلة العمل بشكل بناء مع المملكة المتحدة والشركاء الآخرين لتشجيع السلوك المسؤول في الفضاء“.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعربت عن مخاوفها في عام 2018، ومرة ​​أخرى هذا العام، بخصوص سلوكيات الأقمار الصناعية الروسية غير المتسقة مع مهمتها المعلنة، حيث أظهرت هذه الأقمار خصائص سلاح فضائي.

تعليقات
Loading...