جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

بالدموع “ماغي بو عصن” تحكي تجربتها مع المرض

0 30

متابعة : مى هشام –

ماغي بو عصن … عمري سنة ، بهذة الكلمات افتتحت ماغي بو غصن حديثها في برنامج ” علمتني الحياة ” علي قناة MBC التي شاركتها تفاصيل العملية التي خضعت لها لإستئصال ورم في الرأس .

وقد وصفت ماغي فترة المرض التي عاشتها بأصعب تجارب حياتها علي الاطلاق اما عن بدأيتها فقد بدأ الامر بزيارة الطبيب بعد شعورها بصداع في الرأس بدأ في التصاعد مع الوقت وعدم استجابتة للادوية وبعد اجراء الفحوصات الاولية وجد انها تعاني من جيوب انفية ولكن بعد اجراء صور طبية كانت الصدمة عند معرفتها انها تعاني من ورم برأسها ” رحت عند الطبيب قالي مافي جيوب انفية .. قالي بس فية شئ تاني فية ورم بالرأس ”  ولكن صدمة التشخيص جعلتها لا تصدق وسافرت الي امريكا لاجراء تحاليل .

واكد لها الاطباء وجود ورم وضروة خضوعها لعملية في اقرب وقت ، ولكن ثقتها في اطباء بلادها جعلها تقرر العودة وتجري العملية في احدي المستشفيات بلبنان ، وصرحت ماغي بعد فترة من التأجيل قرر الطبيب اجراء العملية  نتيجة نمو المتاوصل للورم ، وهذا الامر جعلها لا تستطيع اخفاء دموعها عن صعوبة تلك الفترة وخوفها من تشوة وجهها وتغير ملامحها ” قلتلو يارب ما تفقدني وجهي ” وهو لامر نفسة الذي جعلها تأجل اجراء العملية لاكثر من مرة قائلة ” ما كنت مقتنعة ، ما كنت محضرة  ، قبل العملية بيوم صليت كتير وقلت يارب تتلغي العملية ” ولكن شعورها بالانانية جعلها تقبل بالنتائج وتواصل رحلة علاجها .

اما عن تفاصيل العملية فقد وصفتة ماغي كأن الامر بمثابة معجزة ، حيث استئصل الورم بدون حدوث اي نزيف وهذا الامر اشبة بمعجزة مما جعلها تستيقظ في جو من الستغراب واعجاب الاطباء ومع استجابة جسمها للعملية جعلها تقول ” الحكيم بحد ذاتة ما بيعرف شو صار ، ما نزفت في العملية ” وتابعت ” قال هيدي اقوي انسان انا بعملة عملية “

كما اشارت انها كانت تخضع لفترة علاج طويلة وهي نفسها التي عاودت العمل في مسلسل  ” ولاد ادم ”  والتي ساعدتها علي التعافي بشكل اسرع ، واكدت انها لاتزال تخضع للعلاج حتي لحظة تصوير الحلقة .
واضافت ان المحبة ودعم زوجها وابنائها والاهل والاصدقاء والجمهور منحها طاقة وقوة لمواجهة المرض ” المحبين اللي حوالي اهلي واصدقائي وولادي عطوني طاقة ” واستكملت ” العيلة افضل شئ بالدنيا ”  واكدت خلال لقاءها ان اكثر ما تعلمتة من تجربتها مع المرض هو ادراكها لقيمة النعم التي تتمتع بها ” نحنا عايشين بنعم ما بنعرف قيمتها ، نعمة الصحة ، نعمة الحياة ، نعمة اللة شو عاطينا “

واختتمت حديثها برسالة مؤثرة للجمهور تؤكد علي اهمية الصحة ودور العائلة في حياة كل انسان “

تعليقات
Loading...