جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

“بأي ذنب قُتلت”

0 115

متابعة : هاجر صبرى

 

تلقت مباحث قسم شرطه المعادي مساء امس بلاغ من الاهالي بوجود جثه فتاة في شارع 9 في المعادي وعلى الفور تحركت اجهزة الامن لمكان الحادث وعُثر على جثه لفتاة في مقتبل عمرها وتبين من التحريات ان الحادثة ترجع الى 3 اشخاص قاموا بسحل وقتل الفتاة اثناء محاولتهم بمعاكسة الفتاة وسرقة حقيبتها
كشفت مصادر امنيه ان البنت تُدعي “مريم محمد” تبلغ من العمر 25 عام موظفه في البنك الاهلي وكانت عائدة من عملها وقت مطاردة تلك الاشخاص لها واوضحت المصادر ان الفتاة كانت تجهز لحفل زفافها في خلال الشهر الجاري لكن القدر كان اقرب من ترتبيها.

وتم العثور علي 5 كاميرات قريبة من موقع الحادث تخص محلات تجارية فتمكنت المباحث من تحديد هوية المتهمين من خلال مراجعه الكاميرات التي ظهر فيها ان احد المتهمين مسك حقيبة الفتاه فسقطت على الرصيف اسفل عجلات السيارة وتوفت في الحال ولكن لم يكتفوا المتهمين بوفاتها فوصلوا في سحل جثمانها 15 متر حتي تمكنوا من الهروب.
فقررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمانها لمعرفة اسباب الوفاة رسميًا فكلفت النيابة العامة الطب الشرعي بتقرير الصفة التشريحية لبيان اسباب الوفاة حتى يتم استكمال الاجراءات القانونيه.

وطلبت النيابه العامه رجال المباحث بتكثيف رجالها و جهودهم للقبض على المتهمين بأقصى سرعة .

تعليقات
Loading...