جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

المغرب.. نهاية مفاجئة لزيارة وزير الخارجية الأمريكي وإلغاء لقائه مع الملك

207

(تقرير: كريم فهمي)

أنهى وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو زيارته إلى المغرب بشكل مفاجئ، دون أن يلتقي الملك محمد السادس، حيث كان مقررا أن يعقد مؤتمرصحفي في ختام الزيارة.. ولم يعط أي طرف توضيحاً حول أسباب اختصار زيارة بومبيو الأولى من نوعها للمغرب.

وغادر بومبيو المغرب مسرعا دون ذكر أسباب ذلك، واكتفى بعقد مباحثات مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، والمدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، ووزير الخارجية ناصر بوريطة.

وقد حمل وزير الخارجية الأمريكية ملفات مهمة ابرزها حشد دول المغرب العربي ضد إيران ، حيث بذل بومبيو جهدا مكثفا لإيضاح التهديد الذي تشكله إيران والجهود المبذولة لمواجهتها وذلك خلال لقائه ظيره المغربي ناصر بوريطة، بالإضافة إلى مكافحة الإرهاب في أفريقيا وإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية والعلاقات الثنائية.

وعشية وصوله إلى المغرب قادما من البرتغال كتب بومبيو على تويتر إنه بحث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو “الجهود الرامية إلى التصدي لنفوذ إيران المزعزع للمنطقة.. ومواضيع أخرى على صلة بأمن إسرائيل”.

وقطع المغرب علاقاته مع إيران في مايو 2018. متهما حزب الله اللبناني بـ”التورط” في إرسال أسلحة إلى جبهة البوليساريو المطالبة باستقلال الصحراء الغربية، عن طريق “عنصر” في السفارة الإيرانية بالجزائر. وهو ما نفاه حزب الله حينها.

وأرجعت تقارير سبب إنهاء الزيارة بشكب مفاجئ وتغيير جدولها إلى تفاقم الأزمة الداخلية في الولايات المتحدة وتصاعد مطالب عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من منصبه، حيث رفض بومبيو – قبيل وصوله المغرب – تقريرا أصدرته الكتلة النيابية للحزب الديمقراطي حول التحقيق في إمكانية عزل رئيس البلاد الجمهوري دونالد ترمب واصفا الوثيقة بـ”الخاطئة تماما”.

وتضمن التقرير المؤلف من 300 صفحة والذي وضع ليكون أساسا لتوجيه أي اتهامات رسمية إلى ترامب تتيح مساءلته أمام الكونغرس بهدف عزله بسبب إساءة استخدام السلطة.وأشار التقرير إلى أن بومبيو كان أحد كبار المسؤولين في إدارة ترامب ممن علموا بمساعيه الرامية لكسب فوائد سياسية من دولة أجنبية أو شاركوا في تلك الجهود.

تعليقات
Loading...