جريدة شبابية مستقلة

الغناء في زمن الكورونا.. فنانون يواجهون العزل بعروض منزلية

0 20

(الجمهورية اليوم) – الغناء في زمن الكورونا.. بهذا المنطق واصل مغنيون غربيون تقديم عروضهم الغنائية إلى محبيهم ومتابعيهم من العزل المنزلي المفروض في بلادهم لمحاربة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وصور قائد فرقة (كولدبلاي) البريطانية كريس مارتن مقاطع فيديو في الاستوديو المنزلي، وهو يعزف على البيانو والغيتار، معتمراً قبعة. وقد تلقى طلبات معجبيه مباشرةً من بلدان عدة، بينها إيران وإيطاليا، وأدى لهم مقطوعات موسيقية لنصف ساعة.

فيما ينوي المغني الروك الكندي نيل يونغ، إحياء حفلات قرب مدفأة المنزل وبثّها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وهي عروض تصورها “زوجته الرائعة” الممثلة داريل هانا، وسيؤدي خلال هذه الحفلات “بضع أغنيات” من أجل “تشارك بعض الأوقات”، كما ورد في منشور عبر موقعه الإلكتروني.

كما لاحظت مغنية الراب الأميركية كاردي بي، أنّ تحذيرها من تفشي فيروس “كوفيد ــ 19” انتشر على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ما دفعها إلى التساؤل بنبرة يمتزج فيها المزاح بالجد، عما إذا كان يحق لها الإفادة من عائدات مالية في إطار قانون حفظ الملكية الفكرية.

وقدّم المغني الإنكليزي يانغبلاد، الذي يمزج في أسلوبه بين الراب والبانك، عرضاً عبر “يوتيوب”، تخطى عدد مشاهداته 350 ألفاً. وقال في تعريف الحفل: “العالم يمرّ بمرحلة غريبة جداً في هذه اللحظة.. كما لو أننا وُضعنا جميعاً داخل قفص زجاجي، فيما يقوم أحدهم بمقلب ما معنا”. وخلال عرضه، ردّ المغني على أسئلة معجبيه، وأطلق تحديات مسلية لفنانين آخرين، هما الأمريكي ماشين غن كيلي، والأميركية بيلا ثورن.

وفي إيطاليا، يقدم مغني البوب والروك جوفانوتي، حفلات من منزله عبر “إنستغرام” التي يتابعه عبرها 1.7 مليون مشترك. وتعرض أشهر أغنياته “إيل بيو غرانده سبيتاكلو دوبو إيل بيغ بانغ” (أكبر استعراض منذ الانفجار العظيم) مع فيلم قصير كان يعرضه نادي يوفنتوس لكرة القدم في تورينو، قبل كل مباراة على مدرجه عبر الشاشات العملاقة.

كذلك تبث المغنية الإيطالية الشهيرة جيانا نانيني، عروضاً غنائية عبر الإنترنت من ميلانو، لكي “نشعر جميعاً بأنّ بعضنا قريب من بعض وبأمان”. وتقول: “المرعب في هذا الفيروس هو الوحدة. كل واحد منا يجب أن يقدم للمجتمع شيئاً ما يستطيع تقديمه”.

- Advertisement -

تعليقات
Loading...