جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

الجيش الليبي يستنفر وحداته وينشر قوات بحرية لحماية الهلال النفطي

21

(الجمهورية اليوم) – استنفر الجيش الليبي وحداته ونشر قوات بحرية لحماية الهلال النفطي، فيما نفى مدير التوجيه المعنوي بالجيش الليبي خالد المحجوب الاستعانة بقوات روسية على الأرض، موضحاً أن الجيش الوطني استعان بخبراء روس لإعادة إصلاح بعض الأسلحة.

وقال المسئول العسكري الليبي – في تصريحات لقناة (العربية) الإخبارية – إنه “جرى نشر قوات بحرية لحماية سواحل ليبيا قبالة الهلال النفطي من أي اختراق”، لافتا إلى أن “مشاركة روسيا في المعارك مجرد دعاية إخوانية”.

يذكر أن القيادة الأمريكية في إفريقيا كانت كشفت عن وجود معلومات على استمرار إرسال روسيا أسلحة لليبيا.. وقالت القيادة – في بيان رسمي – إن الاتحاد الروسي “يواصل انتهاك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1970 الصادر عن الأمم المتحدة من خلال إرسال المعدات العسكرية والمقاتلين إلى الخطوط الأمامية للصراع في ليبيا”.

إلى ذلك، نشر ناشطون ليبيون مقطعا مصورا (فيديو) من على متن إحدى طائرات شركة الإفريقية الليبية، يظهر نقل دفعات جديدة من المرتزقة السوريين إلى مصراتة للقتال إلى جانب فصائل حكومة الوفاق، المدعومة من أنقرة، ضد الجيش الليبي.

بدورها أعلنت لجنة العقوبات الأممية أن أنقرة أرسلت بين 7000 و15000 مقاتل سوري إلى ليبيا، مضيفة أن “الحكومة السورية المؤقتة في تركيا ساعدت بإرسال قوات إلى ليبيا”. كما اعتبرت في تقرير لها، الجمعة، أن ليبيا تتحول لسوق كبير للأسلحة، بسبب خرق حظر التسلح.

تعليقات
Loading...