جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

 “أصله مصرى” التكفيت صناعة مصرية مهددة بالاندثار

58

تقرير:هبة الدالى –

مصر بلد الحضارة والفن بها العديد من الحرف اليدوية التي توارثت عبر الأجيال وتتتميز تلك الحرف بالجمال والدقة والابداع والاتقان ومازالت علامة من علامات إبداع الانسان بيده ، وتزخر الحضارة المصرية بالفنون المختلفة ومنها النقش على النحاس وهو من الحرف التي أرتبطت بالفن الاسلامي .

 التكفيت هو أسلوب في زخرفة المعادن يستخدم فيه خليط معدني فاحم يملأ به الخطوط مرسومة  أو منقوشة على صفائح من معدن ، شهد تلك الفن أزدهارا في العصر المملوكي حتى أن قاهرة المعز أنشأ فيه سوقاً كبيراً سُمى بسوق الكفاتين.

التكفيت فن من فنون زخرفة المعادن اليدوية وأبتكار مصري عظيم من أبرز الفنون الشرقية ومن أروع الفنون التي عرفتها البشرية ، وهو من أصعب الحرف اليدوية ويتطلب جهدا كبيرا لأنتاج قطعة واحدة بجودة عالية ولا يوجد أى تدخل تكنولوجى فيه فجميع مراحل تصنيع القطع النحاسية يدوية باستخدام بعض الأدوات البسيطة وهي عبارة عن طاولة ومطارق حديدية متعددة الأحجام ومطارق خشبية ومجموعة من الأزاميل والأقلام الحديدية ، ويكون  على هيئة أشكال كثيرة مثل السيوف والقطع النحاسية وكراسى العشاء وأدوات التجميل والمكاحل .

وتبدأ عملية الزخرفة والنقوش بعد اختيار الشكل المطلوب صنعه حيث ترسم النقوش بأقلام نقش  خاصة بهذه المهنة  ثم تُمسح القطعة جيداً بالمطرقة والسندان حتى تعود إلى أصلها الطبيعى ثم يتم عزل القطعة التى يراد الحفر عليها بمادة شمعية حتى لا تتأثر بالأحماض ويقوم الفنان برسم الشكل المطلوب بقلم حاد مما يسمح بوصول الحمض إلى جسم المعدن فوق الخدش أو الرسم ثم يقوم بتغطيس قطعة النحاس بحمض الآزوت الممدد وتركه لفترة حتى يأخذ الشق حجمه المطلوب وبعد إخراج القطعة من الحمض وغسلها وتنشيفها يتم التطعيم بالذهب أو الفضة وذلك بالطرق الخفيف عليه ليأخذ مكانه الصحيح .

ويُنسب للمصريين القدماء فضل ابتداع التكفيت ، الذي انتشر إلى أوروبا في أواخر العصر الحديدي وشاع في حلي الأنگلوساكسون والكلت وباقي حضارات العصور الوسطى.

وتوارث المصريون مهنة التكفيت على النحاس من الجدود إلى الأبناء والأحفاد إلا أن عدد الحرفيين والفنانين بدأ فى الانقراض بسبب الظروف المعيشية ، وأن عدد الفنانين المهرة هربوا من المهنة ومتاعبها، كما أن بعض الفنانين لم يقوموا بتوريث أبنائهم المهنة ما جعلها تفقد الكثير من أسرارها عبر مرور الزمن

تعليقات
Loading...