إسكان العشش

213

 

كتبت/ نور جمال

 

المنطقة العشوائية(عشوائيات) هي منطقة سكنية غير منظمة بنيت في الغالب بدون ترخيص وقد تفتقر لأبسط مقومات الحياة الكريمة كما تسمى في مصر “إسكان العشش” والمصطلح الشائع في المغرب هو “السكن غير اللائق” في الجزائر البناء القصديرى وفي العراق تدعى “حواسم”. وفي اليمن بيوت عشوائية أما الأمم المتحدة، فتعرف المناطق العشوائية بأنها المناطق المتهالكة والقديمة الواقعة داخل المدينة أو مستعمرات واضعى اليد التى تحتل أطراف المدن خارج المخطط العمرانى، والتى تعانى من عدم الاعتراف بها مثل “العشش والأكواخ” أو ما يسمى بـ”مدن الصفيح”، والتى تنتشر فى الأحياء السكنية الحديثة والقديمة سواء فى قلب المدن أو على هوامشها.
فيما يعرف الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، المناطق العشوائية والذى رصد أرقاماً هامة حول وضعها فى مصر خلال تقرير صادر عنه، بإنها تلك المناطق التى أقيمت بالجهود الذاتية سواء على أراضى حائزيها أو على أراضى الدولة بدون تراخيص رسمية، ولذا فهى تفتقر إلى الخدمات والمرافق الأساسية التى قد تمتنع الجهات الرسمية عن توفيرها، نظراً لعدم قانونية هذه الوحدات.كما ذكر الجهاز فى تعريفه للمناطق العشوائية، إنها تنقسم إلى مناطق غير مخططة وأخرى غير آمنة مثل تلك المناطق المعرضة لانزلاق الكتل الصخرية أو للسيول أو لحوادث السكة الحديد، ولأن العشوائيات تعد من أخطر القضايا إلحاحاً لما لها من انعكاسات اجتماعية واقتصادية وأمنية تهدد أمن واستقرار المجتمع، فاهذه احدث البيانات السنوية الصادرة عن جهاز الإحصاء.
والتى تمثلت فى:
– 160.8 ألف فدان هى إجمالى مساحة المناطق العشوائية بالجمهورية.
– تمثل مساحات المناطق العشوائية بمحافظات سوهاج، والشرقية، وبنى سويف الأعلى على مستوى محافظات الجمهورية بنسب بلغت “71.1%، 69.5%، و65.3%، على التوالى.
– تمثل نسبة العشوائيات نحو 39% من إجمالى الكتلة العمرانية للجمهورية وتنتشر فى 226 مدينة.
– يوجد 8 مدن فقط خالية من المناطق العشوائية، موزعون كالتالى: “مدينتين بمحافظة السويس، ومثلهم بالشرقية، و3 مدن بكفر الشيخ، ومدينة واحدة بمحافظة الجيزة”.
– تحتل محافظة الإسكندرية المركز الأول من حيث انتشار العشوائيات، حيث بلغت مساحة المناطق العشوائية بها 20.1 ألف فدان بنسبة 12.5% من إجمالى المساحة.
– تأتى محافظة القاهرة فى المركز الثانى بمساحة 19.4 ألف فدان بنسبة 12%، يليها محافظة الجيزة بـ 15.5 ألف فدن، ونسبة 9.6% من إجمالى مساحة المناطق العشوائية.
– 351 هو عدد المناطق العشوائية غير الآمنة حتى عام 2016، بمساحة بلغت 4.5 ألف فدان.
– تبلغ نسبة مساحة المناطق العشوائية غير الآمنة بمحافظتى القاهرة والإسماعيلية 40.7% من إجمالى مساحة المناطق غير الآمنة على مستوى الجمهورية ومن السلبيات الناتجة عن الإسكان العشوائى
إضافة نسيج عمراني مشوه إلى الكتلة العمرانية الأساسية.
النقص الشديد في المرافق العامة خاصة في الصرف الصحي مما أدى إلى أضافة كتلة عمرانية ملوثة للبيئة نتيجة الصرف الجوفي عن طريق البيارات أو الترنشات في باطن الأرض.
عدم وجود كهرباء أدى إلى فرض حياة بدائية على السكان واستخدامهم للكيروسين في الإضاءة ومواقد الطبخ.
التزاحم الشديد للمباني وعدم ترك فراغات أدى إلى فقدان الخصوصية وزيادة درجة التلوث السمعي والبصري فساعد ذلك على زيادة الأمراض البدنية والاجتماعية والنفسية أيضاً بين هذه الفئات من السكان.
نتج عن التخطيط العشوائي القائم على اجتهادات شخصية سواء كان ذلك في التخطيط العام أو في مساحات قطع الأراضي المخصصة للوحدة السكنية أو التصميم الداخلي للوحدة السكنية مناطق مشوهة عمرانياً ومعمارياً يصعب معها الإصلاح ومحاولة الارتقاء بها
أسفرت هذة المناطق عن ضياع أجزاء كبيرة من الأراضى الزراعية التي تم تحويلها إلى اراضي للبناء مما أثر على الناتج القومي لهذة الدول
وبالرغم من محاولات الحد من انتشار الإسكان العشوائي وخاصة بتجريم البناء على الأراضي الزراعية إلا أن هذة المحاولات تعتبر ضعيفة جداً إذا مامما ادي الي انتشار ونمو هذا القطاع. بسرعة جدا في ظل قوانين وتشريعات ورقابة ضعيفة. إلا أن بعض المحاولات الدولية والحكومية والفردية أيضاً للارتقاء بهذه البيئة السكنية تواجهه صعوبة شديدة جداً نظراً للنسيج العمراني المعقد وزيادة الكثافة السكانية والبنائية لهذة التجمعات وعلى ذلك فقد اقتصرت محاولات الارتقاء على إمداد هذة المناطق بالمرافق العامة (المياة النقية الصالحة للشرب، الصرف الصحي، الكهرباء. ولابد من وجود قانون راضع و تخطيط عمراني مميز للقضاء علي هذه العشوائيات في اسرع وقت ممكن.
تعليقات
Loading...