جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

إثيوبيا تراوغ “لا نريد اتفاقًا ملزمًا يكبّلنا”.. والاتحاد الإفريقي يطلب “نصا ملزما للسد”

46

(الجمهورية اليوم) – أصدرت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الجمعة، بيانًا قالت فيه إنها تسعى إلى اتفاق استرشادي غير ملزم بشأن سد النهضة، وأنها  لا تريد اتفاقًا ملزمًا حول سد النهضة يكبّلنا ويقيدنا.. في حين دعا الاتحاد الأفريقي، مصر والسودان وأثيوبيا إلى العمل على وجه السرعة لوضع اللمسات الأخيرة على نص اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، بدعم من خبراء ومراقبي الاتحاد الأفريقي.

وقال بيان صادر عن رئيس الاتحاد الأفريقي، رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، إن “مكتب جمعية رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي رحب بتقرير خبراء الاتحاد الأفريقي حول المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة بين الدول الثلاث”.وأوضح “أنه (التقرير) يعكس تقدما ملحوظا في المفاوضات وعرض خيارات لحل القضايا القانونية والتقنية العالقة”.

أصدرت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الجمعة، بيانًا قالت فيه إنها تسعى إلى اتفاق استرشادي غير ملزم بشأن سد النهضة، مؤكدة أن المفاوضات الأخيرة حول السد، حدث خلالها تقارب كبير حول القضايا الفنية سوى بعض الخلافات القانونية التي تتطلب مزيدًا من التفاوض حولها.

وأشارت إلى أن أديس أبابا لا تريد اتفاقًا ملزمًا حول سد النهضة يكبّلنا ويقيدنا.

وكان الاتحاد الأفريقي أعلن – الثلاثاء الماضي – أن قادته عقدوا اجتماعا عبر الإنترنت، لمناقشة أزمة سد النهضة، الذي تعتبر مصر والسودان أنه يشكل تهديدا لإمدادات المياه الحيوية لهما، فيما تعدّه إثيوبيا “ضروريا” للتنمية ومضاعفة إنتاجها من الكهرباء.

ودعت جنوب أفريقيا قادة جمهورية الكونغو الديمقراطية ومصر وإثيوبيا وكينيا ومالي والسودان، للمشاركة في الاجتماع الذي يعد متابعة لاجتماع سابق بخصوص السد عقد في 26 يونيو.

وبحث الرئيس عبدالفتاح السيسي – هاتفيًا الأسبوع الماضي – مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، تطورات القضية الليبية ومستجدات ملف سد النهضة، حيث قال الرئيس الأمريكي إن الولايات المتحدة ملتزمة بتسهيل التوصل لاتفاق منصف وعادل بشأن سد النهضة.

تعليقات
Loading...