جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

أمريكا تتحرش بإيران في السماء.. مقاتلتان أمريكيتان تعترضان طائرة ركاب إيرانية فوق سوريا

23

(الجمهورية اليوم) – اعترضت مقاتلتان أمريكيتان، طائرة ركاب إيرانية فوق الأجواء السورية، أثناء توجهها إلى بيروت، فيما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن الواقعة قيد التحقيق وإن بلاده ستتخذ الإجراءات القانونية والسياسية اللازمة.

وقال التلفزيون الإيراني إن طائرتين حربيتين اقتربتا من طائرة ركاب إيرانية في المجال الجوي السوري مما دفع الطيار إلى تغيير الارتفاع سريعا لتجنب الاصطدام، وهو ما تسبب في إصابة عدد من الركاب.

وصرح قائد الطائرة التابعة للخطوط الجوية “ماهان إير” بأنه خلال تواصله مع المقاتلتين للحفاظ على مسافة الأمان، أبلغه الطياران بأنهما أمريكيان.

وأوضح التلفزيون الرسمي أن المقاتلتين اقتربتا حتى 100 أو 200 متر من طائرة الركاب، واصفا الحادثة بأنها “مغامرة أمريكية”.

وأشار إلى إصابة ثلاث ركاب، بالإضافة إلى إصابة عدد من طاقم الطائرة بجراح وصفت بالطفيفة.

وذكرت القيادة المركزية الأميركية على حسابها الرسمي في “تويتر”: “قمنا بمهمة جوية روتينية على مسافة ألف متر من طائرة إيرانية. والمهمة الجوية تمت أثناء تحليق الطائرة فوق قاعدة التنف العسكرية”.

وأضافت “أجرينا المهمة للتأكد من سلامة جنود التحالف في القاعدة”، مؤكدة أن “المهمة الروتينية تمت على مسافة آمنة ووفق المعايير الدولية”.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، العقيد بل أوربان: “تم إجراء التدقيق البصري لضمان السلامة لعناصر التحالف الدولي في معسكر التنف”.

وأضاف “بمجرد أن حدد طيار المقاتلة إف-15 بأنها طائرة ركاب لماهان آير فتحت المقاتلة الأميركية مسافة آمنة إلى الطائرة. وتم إجراء التقاطع المهني وفقا للمعايير الدولية”.من جهتها، قالت وكالة “مهر” إن الطائرة غادرت مطار بيروت الدولي بعد أن تزودت بالوقود، مبينة أن قائد الطائرة سيقدم تقريرا مفصلا عن الحادثة إثر وصوله إلى طهران.

وأفادت هيئة الطيران المدني السوري بأن الحادثة وقعت في أجواء منطقة التنف بين العراق وسوريا.

وكانت التلفزيون الإيراني قد قال إن مقاتلة إسرائيلية قد اعترضت الطائرة المدنية في المجال الجوي السوري.

هذا، وأظهر تسجيل طائرة مقاتلة من خلال نافذة طائرة الركاب، وتعليقات من راكب كان وجهه مخضبا بالدماء، كما وثقت مقاطع أخرى حالة الذعر بين ركاب الطائرة المدنية.تجدر الإشارة إلى أنه قد تم إجلاء جميع ركاب الطائرة الإيرانية وعددهم بعد هبوطها بمطار بيروت.

تعليقات
Loading...