جريدة الجمهورية اليوم
جريدة - شبابية - مستقلة

أسلحة قوية بترسانة الجيش المصري لحماية الأمن القومي حال تقرر حسم المعركة بليبيا

106

(الجمهورية اليوم) – تحدثت وسائل إعلام روسية عن طبيعة الأسلحة التي قد تستخدمها مصر إذا قررت الدخول في حرب في ليبيا، وذلك بعد تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي حول شرعية تدخل مصر العسكري في ليبيا.. حيث أشار موقع الوكالة الفيدرالية للأخبار “riafan” غير الرسمي، إلى أنه بعد طلب مصر من روسيا تسريع عملية تسليم مجمعات الدفاع الساحلية المتنقلة “باسيتون”، على خلفية التدخل العسكري التركي المستمر في ليبيا، ستكون هناك أيضا مجموعة من الأسلحة القوية في ترسانة الجيش المصري القادرة على حماية الأمن القومي المصري ومصالح البلاد.

ونوهت الوكالة الروسية بأنه في حال دخول مصر في مواجهة مع تركيا على الأراضي الليبية، فمن الواضح أن القوات الجوية للبلاد ستستخدم في المقام الأول المقاتلات الروسية متعددة الوظائف  MiG-29M / M2، القادرة على مقاومة جميع أنواع التهديدات من العدو بشكل فعال.

وأوضحت الوكالة أن مصر تمتلك أيضا 46 مروحية هجومية من طراز Ka-52 Alligator من الجيل الجديد، حيث ستساعد هذه المروحيات القتالية الجيش المصري في إجراء عمليات الاستطلاع والقتال من خلال مجموعة قوية من الأسلحة الموجهة على متنها خاصة في بيئة صحراوية مثل ليبيا.

وقالت الوكالة إن مصر تمتلك – أيضا – وسائل دفاع جوي روسية غير مسبوقة، حيث حصل الجيش المصري على نظام الدفاع الجوي الروسي S-300VM Antey-2500، وتوفر أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات هذه الحماية ضد الطائرات التكتيكية والاستراتيجية الحديثة، بما في ذلك الطائرات التي تستخدم تقنيات التخفي.

وأشارت إلى القارب الصاروخي الروسي الذي جرى إهداؤه إلى مصر عام 2016، من المشروع 12421 “مولينيا”، حيث تم نقل هذا القارب الصاروخي الذي يحمل الرقم P-32 إلى البحرية المصرية من أسطول بحر قزوين التابع للبحرية الروسية وسمي “أحمد فاضل”.

وجهز هذا القارب بصواريخ “موسكيت” الأسرع من الصوت المضادة للسفن، وهذه الصواريخ وقارب يشبه “مولينيا” تمكنا من تدمير أقوى القطع البحرية الإسرائيلية أثناء الحرب بين مصر وإسرائيل.

وتحدثت الوكالة – أيضا – عن صفقة الدبابات المدمرة “تي-90” التي سيحصل عليها الجيش المصري من روسيا، حيث من المتوقع أن يحصل على 400-500 دبابة، بالإضافة إلى نقل تقنيات التصنيع إلى مصر لتصنيعها محليا.

تعليقات
Loading...